عـاجـل: مراسل الجزيرة: 3 شهداء جراء قصف إسرائيلي لبيت لاهيا شمالي غزة ليرتفع عدد الشهداء اليوم إلى 10

خبراء دوليون يؤكدون تدهور النشاط الاقتصادي الإسرائيلي

متعاملون في بورصة تل أبيب(أرشيف)
أكد خبراء اقتصاديون بارزون أن النشاط الاقتصادي في إسرائيل سيكون بطيئا في عام 2002 بسبب استمرار الانتفاضة في الأراضي الفلسطينية المحتلة, واستبعدوا في الوقت نفسه إمكانية التوصل إلى أي حل للوضع في المدى القريب.

وقال المحلل لدى وكالة "ستاندارد أند بورز" للتصنيف الائتماني كونراد روس في تقرير نشر أمس إن من غير المرجح حصول تقدم كبير من أجل حل الأزمة في المنطقة رغم الضغوط الدولية الكثيفة. وأضاف "لا نتوقع تحسنا كبيرا في النشاط الاقتصادي الإسرائيلي في عام 2002 بسبب عدم استقرار الوضع الأمني والتوتر مع أن انتعاش الاقتصاد العالمي من شأنه إضفاء بعض التحسن".

وشدد روس على أن الأزمة الحالية تضرب قطاعات مثل السياحة وتجعل المستثمرين ينفرون من توظيف أموالهم في إسرائيل.

وأشار إلى أن تدهور الوضع الأمني في إسرائيل يعرقل أيضاً عملية الإصلاح الهيكلي لا سيما عمليات الخصخصة وتصحيح وضع الميزانية.

المصدر : الفرنسية