ميكروسوفت تأمل بتسوية دعاوى الاحتكار ضدها

رئيس مجلس إدارة شركة ميكروسوفت بيل غيتس يتحدث في نيويورك أثناء ترويج ويندوز إكس بي (أرشيف)
تعرض شركة ميكروسوفت والحكومة الأميركية على القضاء الأميركي اليوم تسوية لقضية مكافحة الاحتكارات التي تواجهها الشركة. ويسعى الجانبان لكسب موافقة القضاء الفدرالي على التسوية رغم اعتراضات تسع ولايات تطالب بعقوبات صارمة على الشركة التي تعتبر عملاق برامج الكمبيوتر.

وسيحاول محامو الشركة ووزارة العدل الأميركية إقناع القاضية الفدرالية كولين كولار كوتلي بأن التسوية تحقق الصالح العام في الوقت الذي يستعد فيه المحامون لإجراءات منفصلة في حالة فرض عقوبات أشد على الشركة.

ويتوقع أندرو غافيل أستاذ القانون بجامعة هوارد بواشنطن أن تتوخى كولار كوتلي الحذر الشديد في تعليقاتها من المنصة، لكنه قال إن أسئلتها قد تكشف عن رأيها في التسوية.

وتوصلت الشركة إلى اتفاق تسوية مع وزارة العدل الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد أن أكدت محكمة استئناف في يونيو/حزيران الماضي قرار محكمة أقل درجة بأن ميكروسوفت استخدمت أساليب غير مشروعة للإبقاء على وضع احتكاري لبرنامج ويندوز لتشغيل الكمبيوتر الشخصي.

ووافقت تسع ولايات من 18 ولاية تشملها القضية على التوقيع على التسوية. لكن تسع ولايات أخرى تقول إن التسوية ضعيفة للغاية. وموافقة القاضية على التسوية مطلوبة بمقتضى قانون فدرالي يحكم تسويات قضايا مكافحة الاحتكارات.

وعادة ما تكون موافقة القضاة مضمونة في مثل هذه الحالات لكن تسوية ميكروسوفت تضع أمام القاضية كولار كوليت وضعا لم يسبق له مثيل يقول الخبراء القانونيون إنه قد يعقد قرارها. فالمحاكم قد حكمت بالفعل على الشركة، وكل التسويات السابقة بمقتضى هذا القانون لم تكن قد عرضت على محاكم أو فصل فيها القضاء من قبل.

المصدر : وكالات