تفاؤل نرويجي مكسيكي باستمرار تعاون روسيا مع أوبك

قالت النرويج والمكسيك إنهما تتوقعان أن تواصل روسيا العمل بتخفيضات صادرات النفط لمساعدة منظمة أوبك على تحقيق استقرار أسعار النفط العالمية. وقال أرنستو مارتنز وزير النفط المكسيكي في مؤتمر صحفي في أوسلو مع نظيره النرويجي إينار ستينسنايس "نتوقع أن تساعد روسيا في تحقيق استقرار النفط بينما قال ستينسنايس إنه "من الضروري أن تساهم روسيا في تحقيق استقرار السوق".

وكانت النرويج والمكسيك وروسيا بين خمس دول من غير أعضاء منظمة أوبك قررت خفض إنتاجها معا بنحو نصف مليون برميل يوميا بالإضافة إلى قرار أوبك خفض سقف إنتاجها بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا بدءا من مطلع العام الجاري.

وقالت المكسيك إنها خفضت إنتاجها 100 ألف برميل في اليوم لكنها لم تحدد إطارا زمنيا. وقالت النرويج إنها ستخفض الإنتاج 150 ألف برميل في اليوم خلال النصف الأول من العام بينما قررت روسيا خفض الإنتاج 100 ألف برميل في اليوم.

وقال مارتنز إنه يعتقد أن من الضروري أن يستقر الإنتاج العالمي حول مستوياته الحالية مضيفا أن المكسيك ستعيد النظر في مستويات إنتاجها في منتصف العام.

وأكد ستينسنايس من جديد أن أوسلو تعتزم مواصلة خفض الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل يوميا في المتوسط حتى نهاية يونيو/ حزيران وأضاف أنه لا يرى حاليا ما يدعو لاستمرار التخفيضات الإنتاجية بعد ذلك.

المصدر : رويترز