الإمارات تخصص نحو مليار دولار لمشروعات طاقة

تعتزم دولة الإمارات العربية المتحدة إنفاق مبلغ 3.365 مليارات درهم (916 مليون دولار) لزيادة الطاقة الإنتاجية للكهرباء في البلاد في إطار خطة تمتد حتى عام 2010 لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة الناجم عن التطور العمراني والصناعي والتجاري في البلاد.

وذكر تقرير أعده وزير الكهرباء والماء حميد بن ناصر العويس أن الخطة تتضمن بناء محطات لتوليد الكهرباء وتوسيع المحطات الحالية لزيادة طاقة توليد الكهرباء بواقع خمسة آلاف ميغاوات تضاف إلى الطاقة الحالية البالغة نحو 9200 ميغاوات.

وقال الوزير "وضعت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء خطة عشرية طموحة تنتهي عام 2010 تنفذ فيها عددا من مشاريع الطاقة ونقلها وتوزيعها حيث سيتم تحديث المحطات الحالية من خلال تركيب توربينات جديدة بطاقة إنتاجية قدرها 1625 ميغاوات وبتكلفة مالية تصل إلى 1.89 مليار درهم".

كما تتضمن الخطة تركيب محطات تحويل رئيسية ومد خطوط هوائية وتطوير الحالي منها بتكلفة تقديرية تصل إلى نحو 785 مليون درهم.

ومن المشاريع الكبيرة قيد التنفيذ مشروع إنشاء محطة للطاقة الكهربائية وتحلية المياه في الساحل الشرقي (إمارة الفجيرة) تصل طاقتها التشغيلية إلى 656 ميغاوات وسوف تنتج 100 مليون غالون من المياه المحلاة يوميا. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع منتصف العام المقبل.

شبكة الربط الكهربائي الخليجي
وباشرت الوزارة بالتنسيق الكامل مع هيئات الكهرباء الأخرى اتخاذ الإجراءات القانونية والفنية والمالية اللازمة لتنفيذ مشروع ربط شبكات النقل الهوائية والأرضية التابعة للهيئات الأربعة البالغ طولها الإجمالي نحو ستة آلاف كيلومتر بشبكة كهربائية وطنية موحدة بتكلفة مالية تزيد عن 600 مليون درهم.

ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع في منتصف العام المقبل وبذلك تكون الإمارات جاهزة فنيا للربط مع المنظومة الكهربائية لدول مجلس التعاون وهو ما يسمى بهيئة الربط الكهربائي الخليجي.

وقد أسست هيئة الربط الخليجي عام 1999 برأس مال قدره 1.1 مليار دولار بهدف ربط شبكات دول مجلس التعاون مع بعضها عن طريق مشروع يتوقع أن يستغرق تنفيذه خمس سنوات.

المصدر : رويترز