أوروبا تحث أميركا على نزع فتيل أزمة الصلب

رومانو برودي
حث رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي الرئيس الأميركي جورج بوش على عدم المضي في طريق الحماية بعدما فرض رسوما جمركية على واردات الصلب. وقال إن الاتحاد الأوروبي مستعد للدفاع عن مصالحه في مجال التجارة وغيرها من المجالات، إلا أنه قلل من المخاوف بشأن إلحاق أضرار سياسية بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وقال برودي في مؤتمر صحفي بعدما أقرت المفوضية تعريفة انتقامية ردا على الإجراء الأميركي "أود أن أنتهز الفرصة لأناشد الرئيس بوش وحكومته ألا يمضيا أكثر في هذا الطريق". وأضاف "لدى كل منا مصالحة الشرعية التي يحميها، ولكن يجب ألا ندع مثل هذه المصالح المحلية قصيرة الأجل تملي علينا سياستنا، كما ينبغي ألا نسمح بأن تقوض عمل السوق".

وقرر الاتحاد الأوروبي فرض رسوم تتراوح بين 14.9% و26% على واردات الصلب التي تتجاوز حصة معينة لحماية أسواقه من ارتفاع محتمل للواردات التي قد تتحول إليها من السوق الأميركية بسبب الرسوم التي فرضها بوش.

وفي جنيف قال مسؤولون في منظمة التجارة العالمية اليوم إن الصين قدمت شكوى للمنظمة ضد قرار بوش فرض تعريفة جمركية على الصلب. وهذه أول شكوى رسمية تتقدم بها الصين للمنظمة منذ انضمامها إليها في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد 15 عاما من المفاوضات.

وكان الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا الجنوبية قد تقدموا بشكاوى مماثلة للجنة تسوية المنازعات في المنظمة.

المصدر : وكالات