سول تستبعد مفاوضة عمال الكهرباء المضربين

عمال كوريون يشتبكون مع أفراد من قوات مكافحة الشغب أثناء تظاهرة في سول الأسبوع الماضي
قال مسؤول بوزارة التجارة الكورية الجنوبية إن حكومة سول استبعدت إجراء أي محادثات مع نقابة عمال الكهرباء المضربين عن العمل ما لم يتخلوا عن موقفهم المعارض للخصخصة.

في هذه الأثناء هدد الاتحاد الكوري للنقابات المهنية بتنفيذ إضراب عام الأسبوع المقبل احتجاج على موقف الحكومة من إضراب عمال الكهرباء. وقال الاتحاد إنه دعا جميع قياداته لحضور اجتماع طارئ يعقد بعد غد الخميس في العاصمة سول.

ويأتي التهديد بالإضراب بعد قيام قوات الأمن يوم أمس باعتقال مئات العمال المضربين، كما يتزامن مع بدء بعض الشركات تسريح العمال الذين لم يمتثلوا لإنذارها بالعودة إلى العمل أو فقدان وظائفهم.

وقد دخل إضراب عمال نقابة شركة كوريا إلكتريك باور أسبوعه الخامس مع مطالبة العمال بوقف خطط الحكومة لخصخصة هذا المرفق من الاقتصاد.

وعرضت النقابة أمس محادثات بشأن تقليل العقوبات القانونية على العمال المضربين إلى الحد الأدنى. وقالت النقابة إنها مستعدة لاستبعاد مناقشة بشأن الخصخصة لكنها لم تذكر أنها ستتخلى عن مطلبها.

وقال كيم دونغ وون رئيس قسم سياسة الطاقة بوزارة التجارة والصناعة والطاقة "حتى إذا لم يتحدثوا عن الخصخصة هذه المرة فإنهم سيثيرون المسألة لاحقا، وعندئذ سنعود إلى نقطة البداية مرة أخرى. لا يمكننا أن نسمح بأن يحدث ذلك".

ويقول المراقبون إن الخصخصة تمثل هدفا رئيسيا في سياسة حكومة الرئيس كيم داي جونغ في عام سيشهد انتخابات عامة.

المصدر : وكالات