شرودر يسعى لحماية الصناعة الألمانية من سياسات أوروبا

غيرهارد شرودر
دافع المستشار الألماني غيرهارد شرودر مرة أخرى عن مساعيه لحماية الصناعات الألمانية من سياسات الاتحاد الأوروبي التي يراها مضرة, واستشهد بمساع مماثلة من جانب دول أخرى وبخاصة فرنسا لحماية مصالحها.

وحذر شرودر في كلمته أمام البرلمان حول التوقعات الاقتصادية لألمانيا والاتحاد الأوروبي من أن بلاده لا يمكنها المساهمة بالمزيد في ميزانية الاتحاد لتمويل توسعه.

غير أن شرودر ركز حديثه على تفسير سبب الانتقادات التي وجهت في الفترة الأخيرة للسياسات الصناعية للاتحاد, مشيرا على سبيل المثال لدفاع فرنسا عن قطاع الطاقة في أحدث قمة للاتحاد ليوضح أن موقف ألمانيا يجب ألا يكون مستغربا. وأضاف "المسألة لا تتعلق بالتشكيك في السوق الداخلية بل توضيح أن الصناعات والهياكل المختلفة يجب أن تؤخذ في الاعتبار في قرارات اللجنة التنفيذية للاتحاد".

وأشار شرودر إلى الجدل الذي ثار في الفترة الأخيرة مع بروكسل بشأن بنوك القطاع العام الألمانية والقواعد المقترحة للاتحاد الأوروبي بشأن إنتاج الكيماويات وشراء الشركات. لكنه أعرب من ناحية أخرى عن تأييد قوي لتشكيل مجلس جديد لوزراء شؤون أوروبا للإشراف على تنسيق السياسات يضم وزراء خارجية الدول الأعضاء الذين يتركز عملهم أساسا على القضايا الخارجية.

المصدر : رويترز