الحكومة اليونانية تقرر تقسيم شركة الطيران الوطنية

كوستاس سيميتس
أقرت الحكومة اليونانية خطة جديدة لإنقاذ شركة الطيران الوطنية (أولمبيك إيرويز) المهددة بالإفلاس، وتشمل الخطة تقسيم هذه المجموعة العامة إلى عدد من الشركات ستطرح للخصخصة جزئيا. وتتزامن هذه المبادرة مع تزايد المشاكل التي تواجهها الشركة.

وقال وزير النقل خريستوس فيريليس إن مجلس الوزراء قرر بالإجماع إنشاء أولمبيك إيرويز جديدة لتأمين الرحلات على أن تكون قدرة هذه الشركة على الاستمرار طويلة الأمد. وستملك الدولة 49% من رأسمال الشركة الجديدة.

وحدد بيان رسمي المهمة الرئيسية للشركة الجديدة بتلبية حاجات المنطقة (دول البلقان والشرق الأوسط والرحلات الأوروبية) مما يعني ضمنيا التخلي بشكل شبه كامل عن الرحلات الطويلة. وأضاف البيان أن الشركة ستعتمد شروطا مماثلة لتلك التي تعتمدها الشركات الدولية الأخرى مع طواقم الطائرات مما يعني أن تضحيات مالية ستحدث لاسيما على صعيد الطيارين. وأكد فيريليس أن عدد العاملين في أولمبيك إيرويز الجديدة سيكون أقل بألفين من عدد موظفي الشركة الحالية.

ووعد الوزير بفتح باب الاستقالات الطوعية حتى لا يتم الاستغناء عن أي شخص. وقال إن جميع أنشطة المجموعة الأخرى غير الرحلات ستطرح تدريجيا للخصخصة, أما الديون فستأخذها الدولة على عاتقها.

وكان تراجع حركة النقل الجوي العالمي خاصة بعد هجمات سبتمبر/أيلول وفشل محاولة التخلي عن القسم الأكبر من رأسمال الشركة إلى القطاع الخاص قد اضطر أولمبيك إيرويز إلى الاستعانة بقروض تضمنها الدولة للاستمرار في العمل بصورة طبيعية.

وخسرت شركة الطيران اليونانية 76.3 مليون يورو في 1999. وتضاعفت الخسائر تقريبا عام 2000، أما الأرقام المتداولة لعام 2001 فتتحدث عن عجز يبلغ 200 مليون دولار. وتجنبت الشركة الإفلاس حتى الآن عبر بيع بعض ممتلكاتها ولاسيما مبنى في نيويورك والاعتماد على القروض. وتواجه أولمبيك إيرويز قريبا مشكلة سداد مستحقات تفوق 76 مليون يورو.

المصدر : الفرنسية