قطر تسعى لأن تكون أول مصدر للغاز في العالم

قال وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية إن بلاده تسعى لأن تصبح أكبر مصدر للغاز في العالم، وهي بالفعل في الطريق إلى بلوغ هذه الغاية.

وأضاف في تصريحات أدلى بها على هامش الاجتماع الوزاري الثاني لمنتدى البلدان المصدرة للغاز "منذ خمس سنوات كنا من حيث الصادرات صفرا، والآن تبلغ مبيعاتنا 13 مليون طن سنويا، وخلال عشر سنوات ستكون أكثر من 30 مليون طن سنويا".

وقد استثمرت قطر مليارات الدولارات لاستغلال احتياطاتها الهائلة من الغاز، وهي ثالث أكبر احتياطات في العالم بعد إيران وروسيا. وقد قفزت قطر سريعا لتصبح من أكبر مصدري الغاز في العالم.

ويقول العطية إن السر في ذلك هو الأمانة في التعامل والاستقرار السياسي. وقال "إننا نجري معاملات تتسم بالشفافية والإنصاف. وقطر تظهر للعالم كله أنها بلد مستقر وبخاصة بعد أحداث 11 سبتمبر". وأضاف قوله "هدفنا تصدير خمسة مليارات متر مكعب سنويا إلى دول مجلس التعاون الخليجي قبل عام 2010". وقد تم في وقت سابق من هذا الأسبوع توقيع اتفاقيات لتوريد كميات من الغاز تبلغ إجمالا ثلاثة مليارات متر مكعب سنويا: ملياران منها إلى الإمارات العربية المتحدة ومليار إلى الكويت.

كما تم أيضا إبرام مذكرة تفاهم مع البحرين، ومن المتوقع أن تصل المبيعات إليها من 500 إلى 800 مليون متر مكعب سنويا. وتأمل قطر أيضا في توسيع وجودها بأوروبا حيث يزداد بسرعة الطلب على الغاز الطبيعي الأنظف احتراقا. وقال العطية "أوروبا ستكون سوقا مهمة جدا لنا والطلب على الغاز الأوروبي سيرتفع بشدة".

المصدر : رويترز

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة