عـاجـل: جامعة جونز هوبكنز: 15837 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ليرتفع عدد المصابين إلى نحو 261 ألفا

السعودية واثقة من التزام منتجي النفط المستقلين

علي النعيمي
قال وزير النفط السعودي علي النعيمي إنه واثق من التزام منتجي النفط من خارج أوبك بمن فيهم روسيا بمقادير الخفض في إنتاجهم النفطي الذي تعهدوا به لمنظمة أوبك في إطار الاتفاق الذي بدأ العمل به منذ مطلع العام الجاري بخفض إمدادات الخام إلى الأسواق العالمية بمليوني برميل يوميا.

وقد جاء تصريح النعيمي في مؤتمر صحفي عقده في الرياض عقب اجتماعه مع وزير النفط النرويجي إينار ستينسنايس الذي يقوم بزيارة رسمية للمملكة العربية السعودية. وطالب الوزيران بسعر مقبول لبرميل النفط.

وقد توصلت أوبك مع خمسة منتجين مستقلين إلى اتفاق لخفض نحو مليوني برميل يوميا من إمدادات النفط في الأسواق العالمية اعتبارا من أول يناير في خطوة لمواجهة الهبوط الحاد في الأسعار والطلب العالمي على النفط.

وأبدى ستينسنايس موقفا مماثلا إذ قال إنه "واثق من التزام روسيا بتخفيضات النفط"، مشيرا إلى أنه أجرى مؤخرا محادثات مع نظيره الروسي بهذا الخصوص. وقد خفضت النرويج إنتاجها في إطار الاتفاق المذكور بمقدار 150 ألف برميل يوميا.

وتأتي تأكيدات الوزير بالتزام أوبك بالخفض على خلفية شبهات في أن روسيا رفعت حجم مبيعاتها استنادا لبيانات صدرت أمس عن شركة كبرى لرصد حركة الناقلات بأن صادرات المنتجات النفطية الروسية بحرا زادت أكثر من 30% الشهر الماضي.

الأسعار وسياسة الإنتاج
وقد طالب الوزيران السعودي والنرويجي بسعر مقبول لبرميل النفط، وقال النعيمي "السعر المقبول للبرميل يجب أن لا يكون أقل بكثير من عشرين دولارا, كما يجب أن لا يكون أكثر بكثير من هذا المستوى". وحتى وقت قريب كان أعضاء أوبك وعلى رأسهم السعودية يرفضون أن يقل سعر برميل النفط عن 22 دولارا.

وقد أدى ارتفاع أسعار النفط العالمية بأكثر من دولار للبرميل أمس الاثنين إلى تحسن سعر سلة أوبك إلى 19.54 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ السابع من يناير. وحول ما ستقرره المنظمة حيال الإنتاج في اجتماعها المقبل في مارس/آذار قال النعيمي إنه ينبغي "الانتظار والترقب". وأضاف "ليس لدي معلومات محددة عما إذا كنا سنزيد أو نخفض الإنتاج. لننتظر ونرى ما سيتم في الاجتماع القادم".

المصدر : وكالات