عـاجـل: مراسل الجزيرة: دوي انفجارات في مناطق متاخمة لقطاع غزة بعد سماع صوت صافرات الإنذار

الأسهم اليابانية تنهي العام عند أدنى مستوى في عقدين

أنهى مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية عام 2002 اليوم الاثنين على أدنى مستوى في نهاية عام منذ 20 عاما. وساعد في نزوله سهم بريدجستون كورب وأسهم شركات مصدرة أخرى, عقب قرار كوريا الشمالية بطرد المفتشين النوويين التابعين للأمم المتحدة.

وبينما هبط مؤشر نيكي اليوم 1.55% أو 135.10 نقطة ليغلق على 8578.95 نقطة، فقد 19% خلال العام كله في ثالث عام على التوالي من الهبوط, ومسجلا أسوأ نهاية منذ إغلاقه في نهائية عام 1982 على 8016.67 نقطة. وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.70% إلى 843.29 نقطة, بانخفاض 18% خلال عام 2002 بأكمله. وبلغ مجمل الهبوط في الأسهم اليابانية 18.6%.

وقال كويتشي أوجاوا المدير في دايو إس بي إنفستمنتس "العراق وأميركا الشمالية وارتفاع أسعار النفط وصعود الين... ليس هناك أي شيء يعمل لصالح الأسهم اليابانية".

وأضاف "من المرجح أن تستمر الضغوط على أسواق الأسهم العالمية إلى أن تبدأ الحرب العام المقبل". ويتوقع أوجاوا أن تهبط أسعار النفط وترتفع الأسهم اليابانية قرب منتصف عام 2003.

وكان اليوم الاثنين آخر يوم تعامل في بورصة طوكيو هذا العام في جلسة قصيرة انتهت الساعة 11 صباحا. وتستأنف البورصة التعامل بعد انتهاء عطلات العام الجديد يوم الاثنين السادس من يناير/ كانون الثاني المقبل.

المصدر : وكالات