تحسن حركة النقل الجوي بنسبة 2% هذا العام

قالت منظمة الطيران المدني الدولية إن حركة الطيران المنتظمة نمت بنسبة 2%، في وقت تتواصل فيه معاناة شركات الطيران العالمية نظرا لأن حركة الطيران مازالت أقل بما بين 2 و3% مقارنة بمستويات عام 2000.

وأضافت الوكالة التابعة للأمم المتحدة أن بيانات مبدئية أظهرت نمو حركة الركاب بنحو 1% في عام 2002 من حيث المسافة التي يقطعها الراكب بالكيلومترات في حين زادت حركة الشحن بنسبة 4% من حيث الحجم بالطن للكيلومتر الواحد.

وظل عدد الركاب المسافرين في جميع أنحاء العالم مستقرا عند 1.6 مليار راكب سنويا في حين بلغ حجم حركة الشحن 30 مليون طن. وبينما سجلت شركات الطيران في آسيا والشرق الأوسط أكبر معدل نمو، منيت شركات الطيران في أوروبا وأميركا الشمالية بأكبر تراجع.

وأفادت الوكالة أن الوضع المالي لصناعة الطيران لايزال "محل شك". وأضافت "يريد كثير من الركاب الحصول على أسعار أرخص مما يؤثر على الإيرادات في وقت تواجه فيه شركات الطيران تكلفة أعلى".

وتابعت الوكالة أن النفقات تعرضت لضغوط نتيجة زيادة إجراءات الأمن وتكلفة التأمين عقب أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001 ويمكن أن ترتفع أكثر في ضوء المخاوف السياسية والاقتصادية.

المصدر : رويترز