البنك الدولي: مخاطر ركود الاقتصاد العالمي كبيرة

قال البنك الدولي إن هناك خطرا كبيرا متمثلا في احتمال سقوط الاقتصاد العالمي في دائرة الركود مجددا، وذلك لعدة أسباب أبرزها تزعزع ثقة المستهلكين وضعف بورصات الأسهم والمخاوف المرتبطة بالتأثيرات الاقتصادية للحرب الأميركية المحتملة على العراق.

وذكر البنك في تقريره الذي يقدم فيه توقعاته لأداء الاقتصاد الدولي العام المقبل "ربما يخسر الانتعاش الاقتصادي العالمي بسرعة قوته الدافعة، وهناك خطر كبير يتمثل في احتمال سقوط العالم ثانية في دائرة الركود".

ويتوقع البنك الدولي أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي بمعدل 1.7% فقط هذا العام ليسجل زيادة طفيفة عن معدل النمو الذي حققه الاقتصاد الدولي عام 2001 والبالغ 1.1%.

وقد ينتعش الاقتصاد العالمي سريعا في العام المقبل ليسجل معدل نمو يبلغ 2.5%، إلا أن نموه سيظل إلى حد بعيد دون إمكانياته كما أن هناك مخاطر بأن يتحول عن مساره.

نمو بطيء في الدول الغنية
ومن المتوقع أن تواصل الدول الغنية نموها البطيء في اتجاه تقوده الولايات المتحدة، إذ سينمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 2.3% هذا العام وقد يرتفع هذا المعدل إلى 2.6% في عام 2003.

ولن يحقق الاقتصاد الياباني أي نمو على الإطلاق في عام 2002 كما لن يكون في وسعه النمو إلا بنسبة 0.8% في العام المقبل. ولن تكون منطقة اليورو التي تضم في عضويتها 12 دولة أفضل حالا بكثير، إذ إنها ستنمو بنسبة 0.8% فقط على أن يقفز هذا المعدل إلى 1.8% في عام 2003.

وستنعم منطقة شرق آسيا والمحيط الهادي بأسرع معدل نمو اقتصادي على مستوى مناطق العالم لتتفوق في هذا المضمار على ما عداها تفوقا كبيرا، إذ من المنتظر أن يبلغ معدل النمو فيها 6.3% هذا العام.

انكماش في أميركا اللاتينية
وتأتي أميركا اللاتينية في ذيل القائمة إذ إنها المنطقة الوحيدة التي ستعاني من انكماش اقتصادي نسبته 1.1% في عام 2002، وهو أسوأ انكماش تشهده في عقدين في ضوء ما تشهده العديد من بلدانها من أزمات مالية إضافة إلى الركود الاقتصادي الحاد في الأرجنتين.

وتحقق أغلب المناطق تقدما على طريق الوفاء بالأهداف التنموية التي تتبناها الأمم المتحدة للألفية الجديدة، وهي المبادرة الرامية إلى خفض أعداد الفقراء في العالم إلى النصف بحلول عام 2015.

غير أن معدل النمو المتوقع أن تحققه الدول الواقعة جنوبي الصحراء الأفريقية والبالغ 2.5% هذا العام، هو دون المعدل البالغ 5% الذي تؤكد تقديرات البنك الدولي ضرورة تحقيقه لوضع الكثير من تلك الدول الفقيرة في تلك المنطقة على طريق تحقيق هذه الأهداف.

المصدر : وكالات