بوش يعلن عزمه على إنعاش الاقتصاد ومكافحة البطالة

جورج بوش

هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش ممثلي الحزب الجمهوري والديمقراطي بنتيجة انتخابات التجديد النصفي التي جرت في الولايات المتحدة أول أمس, بعد أن آثر الابتعاد عن الأضواء للإعراب عن فرحته باكتساح الجمهوريين لمجلسي النواب والشيوخ.

وأعلن بوش في مؤتمر صحفي أقامه في واشنطن عزمه على تقديم خطة إصلاح سياسي واقتصادي إلى الكونغرس الذي هيمن عليه حزبه. وكان الحزب الجمهوري حقق نصرا تاريخيا بحصوله على الأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ اللذين يشكلان الكونغرس الأميركي.

وقال بوش إن الخطة الجديدة تتضمن وضع برنامج عمل جديد لتحقيق الأمن والاستقرار والانتعاش الاقتصادي, موضحا أن الكونغرس طلب منه توقيع تفويض بمباشرة أعماله. وأضاف أن الوقت ما يزال مبكرا لذلك لأن الكونغرس في موسم عطلة الآن, وبعد العودة إلى العمل سيتم تحديد الأولويات والقوانين وبحثها وتحديد الميزانية اللازمة لتطبيقها. وقد أكد بوش رغبته في التعاون مع الكونغرس بشأن السياسة الخارجية والداخلية.

وقال الرئيس الأميركي إنه سيعمل مع الكونغرس على تطبيق خطط كثيرة أهمها زيادة فرص العمل وتحسين نظام الضرائب والاقتصاد ووضع قوانين جديدة لمكافحة المخدرات, مشيرا إلى أن تطبيق جميع هذه الأولويات يحتاج إلى وضع ميزانيات معينة. وأضاف أن الفريق الاقتصادي الذي يعمل معه يتمتع بكفاءة عالية, وقد أحرز تقدما بشأن خطط خفض الضرائب وملاحقة الفضائح الاقتصادية.

وتابع بوش أن "الاقتصاد نفض عن نفسه الركود وهو الآن ينمو, لكنني غير راض لأنني أعرف أننا يمكننا أن نعمل بشكل أفضل. وأضاف "يجب أن يكون لدينا اقتصاد ينمو بخطى أسرع وأقوى حتى يمكن للأميركيين أن يجدوا وظيفة ولهذا فإنني ساعمل مع الكونغرس الجديد لإقرار خطط جديدة للنمو والوظائف أوائل العام القادم".

المصدر : وكالات