حزب العدالة يعد باحترام تعهدات تركيا الاقتصادية

أتراك مبتهجون بانتصار حزب العدالة والتنمية
قال حزب العدالة والتنمية التركي إنه يعتزم استكمال الإصلاحات اللازمة للحصول على الدفعة التالية من قروض صندوق النقد الدولي قبل أن يبحث إمكانية تعديل برنامج الإصلاحات الذي تعهدت به أنقرة مقابل تحصيل قروض من الصندوق حجمها 16 مليار دولار.

وكان الحزب حقق فوزا ساحقا في الانتخابات التي أجريت أمس، ويتعين عليه الآن تنفيذ سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية التي بدأتها الحكومة السابقة ولم تكملها من أجل صرف دفعة قدرها 1.6 مليار دولار من قروض الصندوق.

وقال المتحدث باسم الحزب للشؤون الاقتصادية علي جوسكون "أولا سنستكمل المراجعة ثم يمكننا تنفيذ تعديلات إذا اقتضى الأمر باتفاق الجانبين". ويقول الحزب إنه سيطلب تعديلات على خطة صندوق النقد لكنه سيلتزم بالمبادئ الرئيسية للاتفاق.

وقال جوسكون إن الحزب سيتقدم إلى البرلمان بالإصلاحات القانونية التي تتوقف عليها المراجعة التي تسبق صرف الدفعة الجديدة من القرض، وهي الرابعة في الاتفاق الحالي بين تركيا وصندوق النقد.

ومن التدابير التي يتعين اتخاذها إصلاحات ضريبية والاستغناء عن موظفين في القطاع العام واتخاذ خطوات تمهيدية لخصخصة مؤسسات رئيسية. وقال جوسكون إن حزبه يرى أن كل التعهدات التي التزمت بها تركيا من قبل للصندوق ملزمة إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق بشأن التعديلات المحتملة.

الأسهم ترتفع بقوة
ورحب جوسكون برد الفعل الإيجابي للأسواق على فوز حزبه الساحق في الانتخابات إذ ارتفعت بورصة إسطنبول بنسبة 7.2% في نهاية الجلسة الصباحية اليوم. وقد قابل المستثمرون الانتصار الكاسح للحزب بالترحاب.

غير أن المحللين حذروا من أن حركة التعامل في الأسواق التركية التي تعاني أسوأ كساد اقتصادي منذ عام 1945 قد تكون متقلبة، في حين يراقب المستثمرون مدى التزام تركيا ببرنامج صندوق النقد الدولي.

المصدر : وكالات