استمرار تراجع الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل

قال بنك إسرائيل المركزي إن الأجانب سحبوا استثمارات قيمتها الإجمالية 148 مليون دولار في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وشملت المبالغ المسحوبة أسهما بقيمة 64 مليون دولار من بورصة تل أبيب.

وتشهد حركة الاستثمارات الأجنبية في إسرائيل تراجعا شبه مستمر في ظل الأوضاع الأمنية المتردية في البلاد بسبب الانتفاضة الفلسطينية المندلعة منذ أكثر من عامين والتي أدت إلى تراجع وتيرة الاستثمارات الأجنبية.

وذكر البنك أن الأشهر الستة الأولى من العام شهدت بيع أجانب أسهما في البورصة بقيمة 49 مليون دولار واستثمارات مباشرة قيمتها الإجمالية 628 مليون دولار. وترافق هذه مع تخفيض الأسواق العالمية للتصنيف الائتماني لإسرائيل بدرجة واحدة، إذ أصبح في درجة BBB.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في نسختها على شبكة الإنترنت إن ما يسمي بمكافأة الخطورة -هي الفجوة بين الفائدة على سندات دين حكومة إسرائيل بالدولار والفائدة على سندات دين لمدة مماثلة- فهي تكاد تبلغ ضعفي ما كان عليه الوضع في العام الماضي.

وأضافت الصحيفة أنه رغم أن التصنيف الائتماني الرسمي لإسرائيل في العملة الأجنبية بقي كما هو، بدرجة A، إلا أن الأسواق المالية العالمية لا تولي ذلك اهتماما على الإطلاق.

المصدر : وكالات