عجز بـ1.7 مليار دولار في ميزانية البحرين الحالية والمقبلة

أعلنت البحرين أنها تتوقع عجزا في ميزانيتي عامي 02/2003 و03/2004 بنحو 648 مليون دينار (1.718 مليار دولار). وقالت وكالة أنباء البحرين إن مجلس الوزراء أقر اليوم في جلسة عادية مشروع الميزانية التي تتضمن عجزا متوقعا يبلغ 317 مليون دينار في ميزانية عام 02/2003 و331 مليون دينار في ميزانية عام 03/2004.

وبموجب التوقعات التي بنيت على أساس سعر 18 دولارا للبرميل الواحد من النفط فإن دخل الدولة سيبلغ 797 مليون دينار عام 2003 و804 ملايين دينار عام 2004. أما مصروفات الدولة فستبلغ 1.114 مليار دينار عام 2003 و1.137 مليار دينار عام 2004.

وكانت البحرين توقعت في يونيو/ حزيران الماضي عجزا مشتركا لعامي 2003 و 2004 يبلغ 527.5 مليون دينار. ولم تعط الوكالة سببا للتغير في توقعات الدخل والمصروفات للعامين القادمين.

وسبق أن توقعت البحرين عجزا مشتركا يبلغ 314 مليون دينار للعامين الماليين 00/2001 و01/2002، ولكنها قالت في مايو/ أيار الماضي إنها حققت زيادة بلغت 148 مليون دينار عام 2001 في مقابل عجز متوقع كان يبلغ 154 مليونا.

وتحصل البحرين -وهي المركز المالي والمصرفي في منطقة الخليج- على نحو 55% من دخلها من النفط و10% من شركة ألمنيوم البحرين، وهي واحدة من أكبر شركات الألمنيوم في المنطقة.

وتنتج البحرين حوالي 40 ألف برميل يوميا من حقولها النفطية وتحصل على جميع إنتاج حقل مشترك مع السعودية ينتج 140 ألف برميل يوميا، كما أنها تستورد حوالي 200 ألف برميل من النفط الخام السعودي لتصفيته.

وتطرح البحرين سندات وأذون خزينة حكومية لتغطية العجز في الميزانية وتمويل المشاريع الإنمائية. وتعتزم إصدار سندات حكومية عالمية بمبلغ 500 مليون دولار مدتها عشر سنوات، وهي أول سندات تصدرها من هذا النوع.

المصدر : رويترز