عـاجـل: جاويش أوغلو: أبقينا مدينة القامشلي خارج العمليات لتفادي الاشتباكات مع قوات النظام السوري

الليرة اللبنانية تقفز لأعلى مستوى خلال عام

رفيق الحريري
حققت الليرة اللبنانية اليوم صعودا كبيرا بعد أن حصل لبنان على تعهدات بقروض منخفضة الفائدة بأكثر من أربعة مليارات دولار في مؤتمر باريس2 مطلع الأسبوع الجاري لمساعدته على مواجهة مشكلة الدين المحلي.

وقد جرى تداول الليرة اللبنانية حول 1509 و1510 ليرات للدولار الواحد، متجاوزة الحد الأدنى للنطاق الذي وضعه البنك المركزي. وقال تجار إنه أعلى سعر لليرة أمام الدولار في غضون عام على الأقل.

وكان لبنان خرج من مؤتمر باريس2 بتعهدات بالحصول على قروض في مطلع العام المقبل بأكثر من أربعة مليارات دولار من دول مانحة خليجية عربية ودول آسيوية وأوروبية لمواجهة دينه العام البالغ 29 مليار دولار.

ويعتزم لبنان استخدام أكثر من ثلاثة مليارات دولار من القروض التي ستحصل عليها لسداد ديون مكلفة، وسيخصص بقية المبلغ لمشروعات التنمية.

وأشاد المحللون اللبنانيون باجتماع المانحين والتعهدات وقالوا إنه كان ناجحا لكنهم قالوا إن العبء يقع الآن على عاتق لبنان في تحقيق أكبر استفادة بالالتزام بميزانية متقشفة لعام 2003 والاستمرار في الخصخصة بهدف زيادة الإيرادات.

وتهدف ميزانية عام 2003 المعروضة على مجلس النواب إلى خفض العجز نحو 25% من الإنفاق مقارنة مع نحو 40% هذا العام.

وتوقعت حكومة الحريري في برنامج الميزانية المقدم لعام 2003 الحصول على نحو خمسة مليارات دولار من حصيلة الخصخصة.

وقد عملت حكومة الحريري على ترشد الإنفاق وخفضت المرتبات في بعض المؤسسات العامة تمهيدا لخصخصتها.

المصدر : رويترز