مصرفي: الحرب على العراق ستهز اقتصاديات الخليج

قال العضو المنتدب ببنك البحرين الوطني حسن جمعة إن الحرب المحتملة على العراق ستؤثر سلبيا في اقتصاديات دول الخليج العربية، ولكن آثارها ستكون مدمرة في حالة إجبار هذه الدول على المشاركة في تمويل الحرب كما فعلت إبان حرب الخليج الماضية.

وقال المسؤول بأكبر مصرف تجاري في المملكة "لا شك أن الحرب وتكلفتها هدر للموارد وبالتالي تكون لها نتائج سلبية جدا على أي اقتصاد. وبالنسبة لدول الخليج فلا شك أن تأثيراتها ستكون سلبية بشكل كبير بالأخص إذا انهارت أسعار النفط".

وأضاف "أما إذا أجبرت دول الخليج على تمويل الحرب فستكون كارثة أكبر من حيث إن دول الخليج تعاني من عجز في ميزانياتها، فإذا أجبرت بشكل أو بآخر على المشاركة في هذه الحرب فلا شك أن الآثار السلبية ستتفاقم على ميزانياتها وبالتالي على الأداء الاقتصادي في هذه الدول".

وقال جمعة إن اندلاع الحرب في منطقة الخليج سيدفع المستثمرين الأجانب إلى تأجيل أي خطط للاستثمار في المنطقة في وقت هي في أمس الحاجة فيه إلى الاستثمارات لتمويل مشاريع تنموية كبيرة ومتنوعة. وأضاف "كل دول المنطقة تعاني من البطالة وقاعدة اقتصادياتنا ضيقة جدا وتعتمد بشكل رئيسي على سلعة واحدة وهي النفط ونحن دائما تحت رحمة هذه السلعة وأسعارها".

ومضى يقول "دول المنطقة في حاجة إلى أكبر قدر ممكن من الاستثمارات الخارجية لمساعدتها على توسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل ووضع حلول ناجحة لمشاكلها الاقتصادية سواء مشاكل آنية أو بعيدة المدى".

المصدر : رويترز