تسريح 3500 موظف من كيبل البريطانية للاتصالات

أعلنت مجموعة كيبل آند وايرلس البريطانية للاتصالات اعتزامها تسريح 3500 موظف وخفض عملياتها الخارجية في خطوة ترمي لمواجهة خسائرها المالية التي منيت بها مؤخرا. ومع ذلك فقد فقدت أسهم المجموعة نحو 27% من قيمتها في أكبر هبوط لها منذ عقد وسط مشاعر خيبة الأمل من أن الخطة ليست بالقوة التي كان يتوقعها المستثمرون.

وقالت المجموعة إن خطة التسريح ستشمل العاملين في شركة غلوبال التابعة لها في الولايات المتحدة وستوفر نفقات تشغيلية بقيمة 400 مليون جنيه سنويا، كما ستحقق وفرا آخر في الإنفاق الرأسمالي قدره 200 مليون جنيه.

وتأتي هذه الخطوة عقب إعلان المجموعة أن خسائرها في الربعين الثاني والثالث ارتفعت إلى 4.43 مليارات جنيه (سبعة مليارات دولار أو يورو) مقارنة مع 291 مليون جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وبموجب الخطة تعتزم المجموعة التي تقدم خدمات الإنترنت في بريطانيا والولايات المتحدة وأوروبا وآسيا الانسحاب من الأسواق الأميركية والأوروبية، لكنها ستستمر في تقديم خدماتها للشركات المتعددة الجنسيات فقط في هذين السوقين. وأضافت المجموعة أنها تنوي إعادة هيكلة أنشطتها في بريطانيا أيضا لخفض التكاليف.

وكانت غلوبال التي تقدم خدمات الاتصالات واستضافة المواقع عبر شبكة الإنترنت لحساب الشركات تشكل أكثر من من ثلثي أعمال المجموعة. ولا تؤثر الخطة الجديدة في عمليات الشركة في بريطانيا واليابان التي تدر ثلاثة أرباع عائدات غلوبال. وبتنفيذ خطة خفض الوظائف يبقى في وحدة غلوبال تسعة آلاف موظف.

المصدر : وكالات