سنغافورة تحث آسيان على إقامة سوق مشتركة

غوه شوك
حث رئيس وزراء سنغافورة غوه شوك تونغ زعماء دول جنوب شرق آسيا على إقامة سوق إقليمية مشتركة مثلما فعلت أوروبا قبل نصف قرن.

وتسعى حكومات جنوب شرق آسيا إلى إيجاد علاقات اقتصادية أوثق عن طريق خفض التعريفة الجمركية فيما بينها وإبرام اتفاقيات تجارة حرة ثنائية خاصة بعد النمو الاقتصادي القوي والسريع الذي تتمتع به الصين.

وصرح غوه أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في العاصمة الماليزية أن الوقت قد حان لكي تنظر الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى أبعد من ذلك باتجاه اتفاقية تلغي التعريفة الجمركية.

وقال "بعد هذه المرحلة أود أن أعبر عن أن آسيان تتحرك نحو تكوين سوق موحدة على غرار السوق الأوروبية المشتركة في الخمسينيات". وأضاف "يناقش زعماء آسيان خلال عدة اجتماعات في غضون العامين أو الثلاثة المقبلة إمكانية تحقيق ذلك".

وتضم آسيان دولا متباينة سياسيا واقتصاديا تدافع عن سيادتها بقوة. وكان غوه أول من اعترف بأن إقناع نظرائه بتأييد رؤيته لن يكون سهلا. وكرست آسيان معظم اهتمامها مؤخرا لتوسيع نطاق علاقاتها التجارية إلى جانب تعميق السوق الداخلية.

وتوقع الأمين العام للآسيان رودولفو سيفيرينو أن يبدي زعماء الرابطة استعدادا في اجتماعهم الشهر المقبل لتوقيع اتفاق إطار عمل لبدء مفاوضات مع الصين بشأن اتفاق تجارة حرة بحلول عام 2011. وتشكل منطقة تجارة حرة بين الصين وآسيان سوقا ضخمة تزيد عن 1.7 مليار نسمة وإنتاجا قيمته تريليوني دولار سنويا.

وقال سيفيرينو إن مسؤولين سيجتمعون في سنغافورة هذا الشهر لبحث قضيتين تعرقلان الاتفاق هما موعد بدء تنفيذه والإسراع بتنفيذ تخفيضات التعريفة الجمركية التي تسعى إليها آسيان. وتابع "سيكون الاجتماع الأخير وأتوقع حل القضيتين".

المصدر : وكالات