دول المنطقة تعاني بطالة بنسبة 20%

رجال أمن مغاربة في مواجهة عاطلين
قال خبراء دوليون إن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعاني من إحدى أعلى نسب البطالة في العالم وأضافوا أن على دول المنطقة توفير 6.5 ملايين فرصة عمل جديدة سنويا على الأقل كي تتمكن من مواجهة هذه المشكلة المتفاقمة.

وقال مصطفى نبلي وجنيفر كيلر -وهما خبيران اقتصاديان بالبنك الدولي متخصصان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا- في دراسة عن هذه المشكلة أثناء مشاركتهما في منتدى التنمية المتوسطي الرابع الذي يُختتم غدا الأربعاء في عمان إن "خلق فرص عمل جديدة يمثل التحدي الأبرز الذي تواجهه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وقال نبلي وهو وزير سابق للتخطيط والتنمية في تونس "خلال العشر سنوات المقبلة سيتوجب توفير ما يقرب من 47 مليون فرصة عمل في تلك المنطقة حتى يمكن فقط تشغيل العمالة الجديدة التي تضاف إلى سوق العمل".

واستنادا لمعطيات من منظمة العمل الدولية قدرت الدراسة معدل البطالة الإقليمي في عام 2001 بنسبة 20% وهو ما يعد "أحد أعلى معدلات البطالة ارتفاعا في العالم" إلى جانب المعدل المسجل في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وحسب الدراسة كانت النسبة الأعلى في العراق حيث بلغت البطالة 50% ثم الأراضي الفلسطينية (40% سترتفع إلى 50% العام الحالي) فالجزائر فليبيا فاليمن ثم سوريا (30%) ولبنان والمغرب وإيران وتونس (20%) ثم مصر والأردن (نحو 15%). أما معدلات البطالة الأكثر انخفاضا فهي في دول الخليج إذ لا تتجاوز 10%.

المصدر : الفرنسية