النفط يتجاوز 30 دولارا بعد انفجار ناقلة قبالة اليمن

ارتفعت أسعار النفط العالمية
1.3% اليوم لتتجاوز مستوى 30 دولارا للبرميل, بعد أن عزز ما يشتبه بأنه هجوم إرهابي على ناقلة قبالة السواحل اليمنية المخاوف من اضطراب الإمدادات من منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط.

وقفز سعر الخام الأميركي الخفيف 46 سنتا, فبلغ 30.08 دولارا للبرميل لفترة قصيرة مسجلا أعلى مستوى منذ يوم الخميس. لكنه عاد وتراجع لاحقا 29.98 دولارا بارتفاع 36 سنتا في الإجمال.

وأبرز الانفجار الذي وقع في الناقلة ليمبورغ أمس الأحد المخاوف من تصاعد أعمال العنف في الشرق الأوسط, حيث تمضي الولايات المتحدة بالفعل في خططها لمهاجمة العراق بحجة الإطاحة بالرئيس صدام حسين.

وقال سماسرة إن السوق بانتظار تأكيد أن انفجار الناقلة كان عملا متعمدا, وتعكف على تقييم التأثير الكلي للحادث على تدفق إمدادات النفط من الشرق الأوسط.

وقال رئيس قسم معاملات الطاقة في بنك استثماري بسنغافورة "أول ما فكرت فيه هو أن السوق سترتفع بشدة, ولكن اليمن كان دائما بؤرة ساخنة ولا يمثل فعليا موقعا إستراتيجيا. كان الأمر سيختلف لو أن ذلك حدث في السعودية مثلا".

وبلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في 19 شهرا, متجاوزة مستوى 31 دولارا للبرميل في الأسابيع الأخيرة مع تصعيد الرئيس الأميركي جورج بوش لحملته الرامية لشن حرب على العراق.

المصدر : وكالات