عضو بالدوما: مصلحة روسيا مع أوبك لا مع أميركا

حذر عضو مجلس الدوما الروسي يفغيني إزهينكو الحكومة الروسية من الوقوع في فخ الإغراءات الأميركية بعد الصفقة النفطية التي أعلنت مؤخرا بين واشنطن وموسكو. وقال إن مصلحة روسيا تكمن في التحالف مع منتجي النفط لا مستورديه.

وقلل إزهينكو من أهمية الصفقة التي أعلنت الأربعاء الماضي في إطار قمة أميركية روسية تجرى حاليا حول الطاقة بمدينة هيوستون. وتقضي الصفقة بزيادة الاحتياطي الأميركي الإستراتيجي من الطاقة بمقدار 300 ألف برميل اعتبارا من هذا الشهر.

وأضاف إزهينكو أن "الولايات المتحدة تعرض علينا جزرة مقابل أن نساند موقفها من العراق والاصطراع مع دول أوبك وضمان أمن (الطاقة) لواشنطن في حالة مقاطعة الدول العربية لها". وقال إن الصفقة قد تعود على البلاد بمنافع هزيلة.

ورغم أن المقدار المنصوص عليه في الاتفاقية ضئيل مقارنة بحجم احتياطي الطاقة البالغ 585 مليون برميل، فإن الصفقة تمثل تنفيذا لاتفاق أوسع نطاقا وقعه زعيما البلدين في وقت سابق لفتح حوار بشأن الطاقة بين الولايات المتحدة وروسيا.

المصدر : الفرنسية