الأسهم اليابانية تهوي لمستوى قياسي والبريطانية تقفز

أغلق مؤشر نيكي لأسهم طوكيو على أدنى مستوى في 19 عاما بعد أن فقدت أسهم البنوك مثل "يو إف جي هولدينغز" مكاسبها المبكرة بسبب المخاوف من تأثير الإسراع بعملية التخلص من عبء الديون المتعثرة.

أما في لندن فقد قفز مؤشر فاينانشال تايمز 3% مدعوما بانتعاش وول ستريت أمس، بالإضافة إلى أنباء مشجعة من شركة الكمبيوتر الأميركية ديل. كما ساهمت شركات النفط في صعود المؤشر.

وهبط مؤشر نيكي المؤلف من 225 سهما 1.23% منخفضا عن الإغلاق السابق على أدنى مستوى منذ أغسطس/ آب 1983. ونجمت الخسائر عن تقرير لوكالة أنباء جيجي ذكر أن أحد الشخصيات المؤيدة للإصلاح المصرفي وهو تاكيشي كيمورا، سيعين عضوا في فريق عمل حكومي جديد مكلف بإصلاح القطاع المصرفي الواهن.

وقال هيرواكي كوراموتشي رئيس قسم الأسهم في مصرف كريدي ليونيه إن "كيمورا معروف بتشدده مع البنوك"، وأضاف "رغم أن الإسراع بالتخلص من الديون المتعثرة أمر إيجابي للسوق على المدى الطويل فإن البنوك ستشهد -فيما يبدو- وقتا عصيبا على المدى القصير".

المصدر : وكالات