عـاجـل: رويترز: ترامب يقول إمه يعتزم الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط في وقت ما قبل زيارة نتنياهو لواشنطن

العراق يتهم الكويت باستنزاف نفط حقل حدودي

اتهم العراق رسميا الكويت بضخ النفط الخام من حقل نفطي حدودي واعتبر ذلك انتهاكا للاتفاقيات الدولية. ووجه وزير الخارجية العراقي ناجي صبري رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ذكر فيها أن الكويت تقوم باستثمار مفرط لحقل الرطكة النفطي الواقع على الحدود بين البلدين.

وقال الوزير العراقي في رسالته إن ذلك يعد "تصرفا مخالفا للأعراف الدولية التي تنظم استثمار الحقول النفطية الحدودية بين الدول". وأكد أن العراق يحتفظ بحقه المشروع بموجب القانون الدولي بالتعويضات عن الأضرار التي لحقت به جراء هذه الممارسة من جانب الكويت.

وأكد صبري أن الكويت وبعد قيام الأمم المتحدة في 1993بترسيم الحدود المشتركة قامت بدعوة شركات أميركية وبريطانية لتوقيع عقود طويلة الأمد للاستثمار في حقلي الرميلة الجنوبي والزبير حيث يمتد حقل الرميلة إلى منطقة الرطكة والزبير إلى منطقة صفوان على الحدود بين البلدين. وأضاف أن الشركات العالمية العاملة في الكويت قامت بعد 1995 بنشاط مكثف باستقدام أجهزة حفر ثقيلة وأجهزة استصلاح للعمل المباشر في المنطقتين.

ناجي صبري

ودعا الوزير العراقي الجامعة العربية إلى التدخل لوضع حد لهذه الممارسات وتكليف لجنة خبراء لدراسة طلب التعويضات العراقي. وكانت بغداد قد وجهت في مايو/ أيار الماضي اتهاما مماثلا ضد الكويت بأنها تنفذ أعمالا بالقرب من الحدود مع العراق لسرقة نفطه الخام في حقل الرميلة الجنوبي.

وفي سبتمبر/ أيلول عام 2000, اتهم وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد الكويت بضخ النفط من حقول عراقية على مقربة من الحدود. ولكن الكويت رفضت هذه المزاعم وأشارت إلى أن بغداد استخدمت هذه المسالة في 1990 لتبرير احتلال الكويت.

وقد تم إرسال بعثة مراقبة دولية للعراق والكويت قوامها حوالي 1300 رجل بعد حرب الخليج في 1991 للإشراف ومنع الانتهاكات في المنطقة المنزوعة السلاح بين البلدين والتي يبلغ عرضها 15 كلم, 10 كلم منها داخل الأراضي العراقية. وأقيمت المنطقة على طول الحدود بين العراق والكويت بطول 200 كلم.

المصدر : وكالات