إشارات متضاربة بشأن زيادة إنتاج أوبك

شكيب خليل

قال رئيس منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) شكيب خليل إن الدول الأعضاء في المنظمة على اتصال وثيق فيما بينها لتلبية الطلب العالمي على النفط وتهدئة مخاوف السوق في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

وأضاف خليل وهو وزير الطاقة والمناجم في الجزائر أيضا على هامش مناقشة في البرلمان الجزائري أن المنظمة "تتحلى بالانضباط ومستعدة لإبداء التضامن مع السوق وتلبية الطلب على النفط للإبقاء على الأسعار عند مستوى مستقر".

وأضاف رئيس أوبك أنه ليس بوسع المنظمة منع تقلب الأسعار لأنها تتحكم فقط في جانب واحد للسوق ولكثرة التكهنات بشأن إمدادات الوقود في الولايات المتحدة.

وجدد خليل نفيه أن تكون المنظمة قد تلقت طلبا من الولايات المتحدة لزيادة الإنتاج في اجتماعها المقبل بفيينا في 26 سبتمبر/ أيلول الجاري. وأضاف أن التصريحات المنسوبة لمسؤول أميركي يوم الثلاثاء الماضي تطرقت إلى أثر الارتفاع الكبير لأسعار النفط على الاقتصاد العالمي.

ومن ناحية أخرى نقل تلفزيون أبوظبي عن خليل قوله إنه لا يتوقع أن تزيد أوبك إنتاجها أثناء الاجتماع القادم في ضوء انخفاض متوقع للطلب على النفط في أعقاب هجمات الأسبوع الماضي.

وقال خليل في مقابلة مع تلفزيون أبوظبي إنه لا يعتقد أنه سيتم اتخاذ قرار بزيادة الإنتاج في الاجتماع القادم لأوبك. وأضاف أن السوق النفطية لا تحتاج إلى مزيد من الإمدادات وأنه مع تدهور الاقتصاد العالمي فإن الطلب سينكمش في الأشهر المقبلة.

المصدر : رويترز