شركات الطيران الأميركية تطالب الحكومة بدفع 24 مليارا

يبحث زعماء الكونغرس الأميركي طلبا من شركات الطيران بالحصول على مساعدات بقيمة 24 مليار دولار. وتزامن هذا مع طلب الرئيس بوش من إدارته تقديم اقتراحات بشأن دعم هذه الصناعة التي تضررت بشدة جراء الهجمات التي شنت الأسبوع الماضي على نيويورك وواشنطن وتسببت في وقف حركة الطيران.

وقالت كلير بوشان المتحدثة باسم البيت الأبيض أمس الاثنين إن الرئيس "وجه العاملين معه لوضع سلسلة من المقترحات لمساعدة الصناعة على الخروج من المشاكل التي نتجت عن هجمات الأسبوع الماضي".

وقد أعقب الهجمات تطبيق جملة من الإجراءات الأمنية المشددة الأمر الذي دفع بالكثيرين للاحجام عن السفر جوا.

وقالت رابطة النقل الجوي التي تمثل شركات الطيران الرئيسية إن الطلب الذي تقدمت به الشركات يشمل ضمانات قروض بقيمة 11.2 مليار دولار وإعفاءات ضريبية قيمتها 7.8 مليارات دولار ومساعدات نقدية مباشرة بخمسة مليارات دولار.


مسؤول برابطة النقل الجوي الأميركية:
إن طلب الشركات الحصول على 24 مليار دولار يتوقف عليه بقاء مصير صناعة الطيران.

وقال مايكل واسكوم نائب رئيس الرابطة إن هذا الطلب يتعلق ببقاء صناعة الطيران ذاتها. ومن المقرر أن يلتقي مديرو شركات الطيران اليوم بنورمان مينيتا وزير النقل الأميركي ولورانس لينزي المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض.

وتعقد اللجنة الفرعية لشؤون الطيران بمجلس النواب اجتماعا غدا الأربعاء مع ممثلي صناعة النقل الجوي لبحث المشاكل المالية التي تواجهها الصناعة.

وكانت أسهم شركات الطيران على رأس الأسهم التي انخفضت بشدة أمس الاثنين عند استئناف العمل في البورصات إذ فقدت ما قيمته الإجمالية 6.66% من رأس المال المتداول للشركات.

المصدر : رويترز