التجارة العالمية تتجه للموافقة على انضمام الصين

قال متحدث باسم منظمة التجارة العالمية إن ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة سيغلقون في وقت لاحق الجمعة ملف انضمام الصين إلى المنظمة تمهيدا لتنفيذ إجراءات منح العضوية لبكين نهاية العام الحالي. وجاء ذلك عقب توقيع الصين اتفاقا للتبادل التجاري مع المكسيك، وقد رفع هذا الاتفاق آخر العوائق التي كانت تحول دون انضمام الصين إلى المنظمة.

وذكر المتحدث أن رئيس لجنة دراسة الطلب الصيني بيير لويس جيرار أخبر ممثلي الدول الأعضاء في جلسة اليوم من اجتماعات المنظمة في جنيف عزمه على إغلاق ملف انضمام الصين إلى المنظمة هذا اليوم حتما بسبب تلاشي الأسباب التي كانت تحول دون انضمام البلاد إلى المنظمة.

وقد أكد دبلوماسيون تجاريون حضروا جلسة هذا المساء أن قرار انضمام الصين إلى المنظمة سيوقع هذا اليوم. يشار إلى أن موافقة لجنة انضمام الصين تعتبر آخر عقبة كانت تعترض طريق بكين للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية. وقد وزع سفير البعثة الدائمة للصين لدى الأمم المتحدة شا زاكانغ وسفير المكسيك لدى المنظمة العالمية للتجارة أدواردو بيريس موتا نسخا من الاتفاق على الحضور في جلسات اجتماع جنيف.

ولم يتم الإعلان بعد عن تفاصيل الاتفاق ولكن المعلومات الأولية تفيد أنه سيسمح للمكسيك أن تبقي ضرائب جمركية مضادة للإغراق على حوالى 1300 منتج صيني لفترة ستة أعوام. وكانت المكسيك التي تخشى إغراق أسواقها بمنتجات صينية منخفضة الأسعار مثل المنسوجات القطنية قد ترددت كثيرا قبل إبرام الاتفاق مع بكين مطالبة بالاستفادة من مهلة أطول لحماية سوقها (حتى 15 سنة) بعد انضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية.

وتعتبر المكسيك آخر بلد يتفاوض مع بكين بشأن اتفاق تجاري ثنائي. ومن المفترض أن تؤدي هذه المفاوضات إلى المصادقة على وثائق انضمام الصين إلى المنظمة العالمية للتجارة الأمر الذي من شأنه أن يفتح المجال لمصادقة 142 دولة عضوا في المنظمة والتي يعتقد أنها ستتم أثناء المؤتمر الوزاري في الدوحة المقرر عقده من التاسع إلى الـ 13 من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وكانت الصين قد أبرمت قبل ذلك اتفاقات ثنائية مع 36 بلدا من بينها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات