بنك إنجلترا يتوقع نموا بطيئا وتضخما محدودا

قال بنك إنجلترا المركزي اليوم إن النمو الاقتصادي في بريطانيا سيظل ضعيفا طيلة العام الجاري وإن فرص انتعاشه بشكل طفيف العام المقبل مرهونة بانتعاش الاقتصاد العالمي برمته.

وأضاف البنك في تقريره الفصلي عن التضخم أن التوقعات الخاصة بالنمو الاقتصادي تدهورت منذ صدور تقريره السابق في مايو/ أيار الماضي، وأن تلك التوقعات كانت سببا رئيسيا في قراره المفاجئ الأسبوع الماضي بخفض أسعار الفائدة ربع نقطة مئوية.

لكن البنك حذر من احتمال أن يكون التباطؤ الاقتصادي العالمي أعمق وأطول أجلا، مما يمثل تهديدا بتراجع النمو في بريطانيا.

ومن المتوقع أن يؤدي النمو الاقتصادي المحدود إلى بقاء التضخم تحت السيطرة بحيث ينخفض معدل التضخم الأساسي إلى 2% بدلا من 2.4% في الوقت الراهن. ولا تدخل تكاليف الرهونات العقارية في احتساب التضخم الأساسي.

ومع ذلك أبدى البنك قلقه إزاء ازدواج سرعة نمو الاقتصاد البريطاني، إذ يواجه ضعفا في الطلب من الخارج في حين ظل إنفاق المستهلكين في الداخل قويا. وأبدى البنك أيضا قلقه من أن يشهد الجنيه الإسترليني انخفاضا حادا في أسواق الصرف الأجنبي, الأمر الذي قد يزيد الضغوط التضخمية.

المصدر : رويترز