العراق ينوي رفع احتياطي النفط إلى 270 مليار برميل

عامر محمد رشيد
قال وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد إن العراق يعتزم في غضون السنوات القريبة زيادة احتياطيه النفطي إلى 270 مليار برميل ليحتل المركز الأول في العالم.

ونقلت صحيفة الجمهورية اليوم عن رشيد قوله "إن زيادة الاحتياطي النفطي وتحويله من احتياطي محتمل إلى احتياطي مؤكد يتطلب زيادة الجهد الاستكشافي للقطاع النفطي في العراق".

وتقول الدراسات العراقية إن الاحتياطي المحتمل لدى العراق من النفط يقدر بنحو 214 مليار برميل إضافة إلى احتياطي مؤكد قدره 112 مليار برميل.

وأشار الوزير في مقابلة مع الصحيفة العراقية إلى أن "الدراسات أثبتت أن نسبة ما بين 70 إلى 90% من الاحتياطي المذكور يمكن أن يتحول إلى احتياطي نفطي مؤكد".

والمعروف أن العراق يحتل المركز الثاني من حيث الاحتياطي النفطي عالميا بعد المملكة العربية السعودية وبرصيد يبلغ 112 مليار برميل من النفط.


عامر رشيد:
العراق يعتزم في السنوات القريبة زيادة احتياطيه النفطي إلى 270 مليار برميل ليحتل المركز الأول
في العالم

وتشير دراسات
إلى أن الاحتياطي المحتمل للعراق من النفط يقدر بنحو 214 مليار برميل إضافة إلى احتياطي مؤكد قدره 112 مليارا

وأشار وزير النفط إلى أن الظروف الصعبة التي مر بها العراق منذ عام 1980 وحتى اليوم نتيجة للحرب العراقية الإيرانية و"العدوان الثلاثيني بقيادة الولايات المتحدة الأميركية واستمرار الحصار"، حالت دون تطوير الاحتياطي العراقي البالغ 112 مليار برميل.

ومن جانبها نقلت صحيفة الاتحاد الأسبوعية اليوم أيضا عن وزير النفط قوله "إن لدى العراق العديد من الحقول النفطية غير المستثمرة حاليا لأغراض الإنتاج وهي جاهزة للتطوير، وبالإمكان عن طريقها الصعود بالطاقات الإنتاجية للوصول بها إلى أكثر من ستة ملايين برميل في اليوم مستقبلا".

وقال إن العراق يمتلك 74 حقلا منتجا للنفط في الوقت الحاضر، مبينا أن "شركات أجنبية عديدة أبدت رغبتها في التعاون مع العراق في هذا المجال بعد أن لمست هذه الشركات إمكانيات العراق".

ووقع العراق عقودا عديدة مع شركات أجنبية لاسيما الشركات الروسية والصينية لتحديث حقوله النفطية، ولكن هذه العقود تبقى مرهونة برفع الحظر المفروض على البلاد منذ عام 1990.

ويصدر العراق منذ نهاية 1996 نفطه تحت مراقبة دولية في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء" الذي يمكنه من تمويل شراء المواد الأساسية.

المصدر : الفرنسية