وزراء تجارة يجتمعون في المكسيك قبل اجتماع الدوحة

يجتمع وزراء تجارة يمثلون 18 دولة ونظراؤهم من الاتحاد الأوروبي في مكسيكو سيتي هذا الأسبوع لوضع جدول أعمال لجولة مقترحة من المفاوضات التجارية في اجتماع منظمة التجارة العالمية الذي يعقد في الدوحة في الفترة من 9 إلى 13 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ومن المقرر أيضا أن يحضر رئيس منظمة التجارة العالمية مايكل مور اجتماع مكسيكو سيتي الذي يعقد في الفترة من 31 أغسطس آب/ إلى الأول من سبتمبر/ أيلول.

وقال متحدث باسم وزارة التجارة المكسيكية أمس الاثنين إن هذا الاجتماع سيركز على التوصل الى إجماع بخصوص جدول أعمال محادثات الدوحة.

وأعلنت الهند في الأسابيع الأخيرة معارضتها لعقد جولة جديدة من المحادثات قائلة إن الدول النامية لم تجن أي فائدة كبيرة من الاتفاق الذي أسفرت عنه جولة أوروغواي عام 1994 وأنها بحاجة إلى مزيد من الوقت لتنفيذ التزاماتها.

يذكر أن اجتماع منظمة التجارة العالمية الأخير في سياتل في ديسمبر/ كانون الأول 1999 انتهى بالفشل بعد أن أخفقت الدول الغنية والفقيرة في الاتفاق على جدول أعمال جولة جديد من المحادثات.

وحذر مسؤولون تجاريون من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من أن إخفاقا جديدا في الدوحة من شأنه أن يلحق الضرر بمصداقية منظمة التجارة العالمية ويهدد النظام التجاري العالمي.

وقالت الحكومة المكسيكية إن محادثات هذا الأسبوع التي وصفت بانها "مناقشات غير رسمية" سيشارك فيها وزراء التجارة في كل من أستراليا والبرازيل وكندا والاتحاد الأوروبي ومصر وهونغ كونغ والهند وجامايكا واليابان وماليزيا والمكسيك وباكستان وقطر وسنغافورة وجنوب أفريقيا وسويسرا وتنزانيا والولايات المتحدة وأورغواي.

وزارة التجارة المكسيكية قالت في بيان للإعلان عن الاجتماع إن الإعداد الجاري في جنيف لاجتماع منظمة التجارة العالمية الوزاري الرابع حتى الآن لم يحقق تقدما يكفي للوصول إلى إجماع.

وأضافت "ولذا يتعين أن يشارك وزراء التجارة بصورة مباشرة في تحديد جدول أعمال المحادثات بهدف وضع أهداف سياسية للاستعدادات ولتكوين فكرة أفضل عما يمكن أن يحققه اجتماع وزراء التجارة في منظمة التجارة العالمية".

المصدر : رويترز