ثلاثة مليارات دولار حجم تجارة العراق وتركيا

عامر محمد رشيد
قال وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد إن حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا بلغ زهاء ثلاثة مليارات دولار في العام الجاري ليعود بذلك إلى مستواه الذي كان عليه قبل عام 1990 وهو العام الذي فرضت فيه عقوبات تجارية على العراق.

ونقلت صحيفة الرافدين عن رشيد قوله إن حجم التبادل التجاري بين العراق وتركيا في العام الحالي "وصل إلى ثلاثة مليارات دولار بعد أن كان ملياري دولار العام الماضي".

وأضاف أن "العلاقات التجارية والاقتصادية بين العراق وتركيا تشهد تطورا ملحوظا في كافة المجالات سواء في إطار مذكرة التفاهم النفط مقابل الغذاء أو في إطار اتفاقيات التبادل التجاري المشترك بين البلدين".

وأوضح رشيد أن "إمكانية التكامل الاقتصادي والتجاري بين البلدين متوفرة لدى البلدين اللذين لديهما الرغبة الأكيدة في عودة العلاقات التجارية والاقتصادية إلى ما كانت عليه قبل عام 1991 وتطويرها مستقبلا".


عاد حجم التجارة بين العراق وتركيا إلى ما كان عليه قبل عام 1990 لتبلغ قيمة المبادلات التجارية بينهما لهذا العام ثلاثة ميارات دولار بزيادة مليار دولار عما كانت عليه العام الماضي
وبشأن مشروع أنبوب تصدير الغاز العراقي إلى تركيا أكد الوزير أن "العراق وتركيا اتفقا على مد الأنبوب لتصدير الغاز الطبيعي من العراق إلى جنوبي غربي تركيا كمرحلة أولى لتصدير 11 مليار متر مكعب سنويا وزيادة تلك الكميات مستقبلا".

وكان رشيد شارك في أنقرة في اجتماعات الدورة الثالثة عشرة للجنة العراقية
التركية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي.

ويصدر العراق في إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء المطبق منذ ديسمبر/ كانون الأول 1996 لتأمين الاحتياجات الأساسية للشعب العراقي نحو 2.2 مليون برميل من النفط يوميا ينقل جزء كبير منها عبر أنبوب للنفط في تركيا.

ويربط هذا الأنبوب الذي يبلغ طوله 986 كلم حقول النفط العراقية في كركوك بمرفأ جيهان التركي.

وكانت تركيا التي ترابط على أراضيها طائرات أميركية تراقب منطقة الحظر الجوي في شمالي العراق ساهمت في نجاح مبادرات كسر الحظر الجوي منذ إعادة افتتاح مطار صدام الدولي في بغداد في أغسطس/ آب من العام الماضي.

المصدر : الفرنسية