شبهات حول تورط بوتين في تبييض أموال

فلاديمير بوتين
قالت تقارير صحفية إن تحقيقات أوروبية في عمليات تبييض أموال مع مدير إحدى الشركات الروسية الألمانية قد تطال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تولى إدارة الشركة لفترة من الوقت قبل أن يصبح رئيسا.

وقالت مجلة نيوزويك الأميركية اليوم إن التحقيقات تتناول شركة بطرسبرغ العقارية المعروفة باسمها الألماني (سباغ) التى يشتبه المحققون في أنها سهلت تبييض الأموال للمافيا الروسية ومهربي المخدرات فى كولومبيا. ولم توجه للشركة حتى الآن أي تهمة.

وكانت النمسا وجهت اتهامات للشريك الألماني فى الشركة رودلف ريتر بتبييض أموال تفوق قيمتها مليون دولار لصالح كارتل كالي الكولومبي. وكان بوتين عضوا فى اللجنة الاستشارية لشركة سباغ ثم مديرا لهذه الشركة حتى انتخابه رئيسا لروسيا.

وأشارت نيوزويك إلى أن بوتين كان على اتصال دائم مع الكبار في الشركة من روس وأجانب وقد وقع العديد من الوثائق المهمة لصالح الشركة عندما كان مساعدا لرئيس بلدية بطرسبرغ فى التسعينيات. وقد التقي بوتين وريتر مرة واحدة على الأقل عام 1994 أو 1995 كما تقول المجلة التى تنقل ذلك عن خبير ألماني فى المحاسبة عمل لدى الشركة هو كلاوس بيتر زاور.

المصدر : الفرنسية