بريطانيا تتراجع عن موقفها تجاه تسعير النفط العراقي

أعلنت مصادر دبلوماسية في الأمم المتحدة أن بريطانيا تخلت مؤقتا عن معارضتها لصيغة تحديد سعر النفط العراقي. ويتيح القرار البريطاني استئناف عمليات بيع النفط العراقي بشكل طبيعي حتى نهاية الشهر الجاري على الأقل في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

وأعلن مصدر دبلوماسي بريطاني أن بلاده لن تعارض سعر البيع الذي حددته الأمم المتحدة في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء. ولكن المصدر اشترط أن يعاد تقييم السعر كل أسبوعين وليس كل ثلاثين يوما كما يجري العمل به حاليا.

ولم يتم تحديد السعر الرسمي للنفط العراقي منذ الثلاثاء الماضي إثر معارضة بريطانيا التي تسعى إلى إعادة تقييمه مرات أكثر لمنع العراق من الاستفادة من تقلبات السوق الدولية. وقال مسؤولون دوليون إن صادرات النفط العراقية لم تتأثر في الوقت الراهن بعدم تحديد سعر رسمي ولكن إذا استمر الوضع هكذا فإن العملاء قد يتخلون عن شراء النفط العراقي بسبب عدم التأكد من سعره.

وقد وضع برنامج النفط مقابل الغذاء عام 1996 لتخفيف معاناة الشعب العراقي من الحظر المفروض على البلاد منذ اجتياح العراق للكويت عام 1990. وبناء على هذا البرنامج يمكن للعراق أن يسخر 72% من الموارد التي تدرها مبيعاته النفطية لاستيراد الأغذية وغيرها من المواد الأساسية والدواء التي تصادق عليها الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات