22% العجز في الموازنة الفلسطينية نتيجة للإغلاق الإسرائيلي

استمرار الحصار وإغلاق الطرقات في الأراضي المحتلة (أرشيف)
توقع المنسق الخاص للأمم المتحدة أمس أن يصل العجز في الموازنة الفلسطينية إلى 22% نتيجة إجراءات الإغلاق الإسرائيلي المفروضة.

وقال بيان صادر عن مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة تيري رود لارسن "من المتوقع أن تؤدي إجراءات الإغلاق إلى عجز في الموازنة يقدر بحوالي 371 مليون دولار أي بنسبة 22% من إجمالي النفقات العامة خلال العام 2001".

وأشارت تقديرات التقرير إلى تراجع الأنشطة الاقتصادية في الضفة الغربية وقطاع غزة بنسبة 51% خلال الربع الأخير من العام الماضي موضحة أن حجم الخسائر في الناتج المحلي الفلسطيني قد بلغت 671 مليون دولار.

وتعرض التقرير إلى فقدان العمال الفلسطينيين لفرص عملهم في إسرائيل بخسائر في الأجور تقدر بحوالي 182 مليون دولار.

وأفاد أن الكساد الاقتصادي المفاجئ الذي ضرب الاقتصاد الفلسطيني في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام 2000 كان له انعكاسات واضحة على معدل المشاركة في القوى العاملة.

وأوضح أن "معدل البطالة تابع هبوطه خلال السنوات القليلة الماضية حتى بلغ 15% في سبتمبر/ أيلول 2000 ثم عاد وقفز في الربع الرابع ليصل إلى 28.3% من القوى العاملة حيث ارتفع عدد العاطلين عن العمل من 73000 إلى189000 ألف شخص".

وأكد التقرير أن هناك "زيادة حادة في معدلات الفقر. فبينما انخفض معدل الفقر من 27% للعام 1996 إلى 21% في سبتمبر/ أيلول 2000 زاد معدل الفقر بشكل حاد ليصل إلى
35% في ديسمبر/ كانون الأول 2000".

القيود المفروضة على الحركة وما صاحبها من إغلاق للحدود والتي فرضتها السلطات الإسرائيلية اعتبرها التقرير أحد أبرز العوامل التي تسببت في التطورات السلبية والتي تضمنت إجراءات الإغلاق وفرض قيود على حركة الأفراد والبضائع على الحدود الخارجية للأراضي الفلسطينية المحتلة مع إسرائيل والدول المجاورة كالأردن ومصر.

يذكر أن إسرائيل لاتزال تفرض إغلاقا على الضفة الغربية وقطاع غزة وتمنع قرابة 120 ألف فلسطيني من دخول إسرائيل إضافة إلى الإغلاق المتكرر للمعابر الحدودية والتجارية.

وكان وزير الاقتصاد الفلسطيني ماهر المصري قد قال في يوليو/ تموز الماضي إن الفلسطينيين مهددون بالمجاعة إذ إن مخزونهم الغذائي يتراجع بسرعة نتيجة الإغلاق الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن كان قد ذكر في 27 يونيو/ حزيران الماضي أن الاقتصاد الفلسطيني يخسر ما بين 7 إلى 10 ملايين دولار يوميا بسبب الإغلاق الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر : الفرنسية