واشنطن تدين بأكثر من ملياري دولار للأمم المتحدة

كشفت الأمم المتحدة أن الديون المستحقة لها على الولايات المتحدة وصلت 2,33 مليار دولار في 31 يوليو/تموز الماضي. وقال فريد آيكهارت المتحدث باسم الأمم المتحدة إن هذا المبلغ الإجمالي يشمل نحو 1,8 مليار دولار لتغطية مهام حفظ سلام في العام الجاري وأعوام سابقة.

ووعد مجلس الشيوخ الأميركي بدفع 582 مليون دولار من الديون الأميركية المستحقة للأمم المتحدة هذا العام لكن مجلس النواب عطل الدفع ويطالب بالربط بين دفع الديون ومشروع قرار يمنع تعاون الأميركيين مع محكمة جنائية دولية جديدة يؤيدها معظم حلفاء واشنطن.

ويسعى مجلس النواب الأميركي إلى حماية المجندين الأميركيين الذين شاركوا في مهام قتالية في الخارج من إمكانية محاكمتهم أمام المحكمة وهو مطلب رفض من قبل معظم الدول.


قالت الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة مدينة لها بأكثر من ملياري دولار، وأضافت المنظمة أن هذا المبلغ يشمل نحو 1,8 مليار دولار لتغطية مهام حفظ سلام
ويقول مؤيدو المحكمة والتي ستكون أول محكمة جنائية دولية دائمة إن إمكانية محاكمة الجنود الأميركيين بعيدة للغاية.

وصرح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بأن واشنطن ستضر بنفوذها في المنظمة الدولية إذا لم تدفع المبلغ الذي وعدت به قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة التي سيلقي أمامها الرئيس الأميركي جورج بوش كلمة.

ووافق 189 عضوا في الجمعية العامة في ديسمبر/كانون الأول الماضي على خفض نصيب واشنطن من الميزانية الإدارية للمنظمة وحجمها مليار دولار بنسبة 22% بدلا من 25%.

كما خفض نصيب الولايات المتحدة من ميزانية حفظ السلام وقيمتها ثلاثة مليارات دولار بنسبة 28% بدلا من 31% هذا العام على أن تنخفض أكثر إلى 25% على عدة سنوات. وفي المقابل وافقت الولايات المتحدة على أن تواصل دفع ديونها وتعهدت بدفع 582 مليون دولار هذا العام.

المصدر : رويترز