الصين واليابان تحلان خلافهما في إطار منظمة التجارة

قال كبير المفاوضين الصينيين لونغ يونغتو إن الخلاف التجاري القائم بين بلاده واليابان قد يجد طريقه إلى الحل، غير أنه استدرك بالقول إن ذلك قد لا يتحقق إلا بعد انضمام بكين لمنظمة التجارة العالمية المنتظر في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

ويعود الخلاف إلى شهر أبريل/نيسان الماضي عندما فرضت اليابان قيودا على بعض وارداتها الزراعية من الصين التي ردت بدورها على تلك الخطوة في يونيو/حزيران الماضي بفرض تعرفات جمركية على منتجات صناعية تستوردها من اليابان.

وقال يونغتو في مؤتمر صحفي "أعتقد أن بوسعنا تسوية هذه القضية لأن الصين ستصبح عضوا بمنظمة التجارة العالمية وسيكون بوسعنا إيجاد حل في إطار المنظمة". وأضاف أن عضوية بلاده في المنظمة ستتحقق في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عندما يلتقي أعضاؤها في قطر حيث سيطلقون جولة جديدة من محادثات التجارة العالمية.

ويقول مسؤولو التجارة الخارجية في الدول الأعضاء إن بلدانهم قد يقرون رسميا عضوية بكين في الاجتماع المقرر في الدوحة بين 9 و13 نوفمبر/ تشرين الثاني وهو ما سيسمح لها بالانضمام للمنظمة فعليا في مطلع العام المقبل بعد 15 عاما من السعي الجاد.

وقال يونغتو "الأمر ليس رغبة أحادية الجانب من الصين، بل هي رغبة مشتركة لدى جميع أعضاء المنظمة، ولذا لا يفترض وجود أي مشكلة أمام انضمام الصين التام إلى المنظمة بحلول الاجتماع" المذكور.

وللتوصل إلى اتفاق في هذا الصدد بين الدول الأعضاء الـ 141 أثناء مؤتمر الدوحة يتعين الانتهاء من أعمال مجموعة العمل المتعددة الأطراف في جنيف في موعد أقصاه سبتمبر/ أيلول بغية احترام المهل اللازمة للمصادقة.

المصدر : وكالات