مهاتير: على الدول الغنية دفع ثمن تحرير التجارة

مهاتير محمد
قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن على الدول الغنية دفع "ضريبة عالمية" للمساعدة في تطوير البنى الأساسية للدول الفقيرة إذا ما أرادت من الأخيرة التعاون معها في محادثات تحرير الاقتصاد العالمي التي تجريها منظمة التجارة العالمية.

وقال مهاتير الليلة الماضية في مؤتمر حوار الشراكة الذي يحضره زعماء من أفريقيا وآسيا "الأغنياء لن يهتموا بهذه المقترحات، ولكن إذا أرادوا أن ينضم الفقراء لركب منظمة التجارة العالمية والعولمة فعليهم أن يضمنوا اقتسام الثروة بالموافقة على هذه الضريبة العالمية".

وأضاف "من العدل أن تدفع هذه الدول ضرائب قانونية للعالم، إذ إن العالم هو الذي ساعدها في تحقيق الثراء". ولم يحدد مهاتير من الذي يجب أن يحصل على الضريبة لكن عضوا بالوفد الماليزي المشارك في المؤتمر المنعقد بالقرب من العاصمة الأوغندية كمبالا قال إنه فهم أن الأموال ستقدم للأمم المتحدة التي ستشرف على إنفاقها.

وقال مهاتير إن الدول الفقيرة المتعطشة لاجتذاب استثمارات أجنبية تمنح إعفاءات ضريبية سخية للشركات متعددة الجنسيات التي تقع مقارها في الدول الغنية.

وأضاف أن هذه الشركات تدفع معظم الضرائب للدول الأم متجاهلة الدول الفقيرة التي تعمل بها. ولم يقدم مهاتير تفاصيل تذكر عن كيفية تطبيق الضريبة إلا أنه اقترح أن يتناسب حجم الضريبة العالمية التي تدفعها حكومة دولة ما مع حجم الضرائب التي تحصلها من الشركات متعددة الجنسيات المسجلة في أراضيها.

المصدر : رويترز