عـاجـل: البنتاغون: بصدد إعداد استثناء كي لا تتأثر مبيعات الأسلحة بين أنقرة وواشنطن إثر العقوبات المفروضة على تركيا

الاحتياط الفدرالي يخفض أسعار الفائدة في أميركا

غرينسبان في طريقه إلى اجتماع لخفض أسعار الفائدة

خفض مجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة الأميركية بمقدار ربع نقطة مئوية. وقرر المجلس خفض نسبة الفوائد بين المصارف لتصل إلى 3.5% وذلك للمرة السابعة هذا العام. جاء ذلك في الوقت الذي دافع فيه الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة عن سياسات إدارته الاقتصادية.

وأشار بيان المجلس إلى أنه مستعد لإجراء مزيد من الخفض لدعم الاقتصاد الأميركي الراكد. وخفض البنك المركزي الأميركي سعر فائدة الأموال الاتحادية -وهو السعر القياسي لأسعار فائدة القروض القصيرة الأجل- إلى 3.5% وهو أدنى مستوى له منذ ربيع عام 1994. وخفص أيضا سعر الخصم الذي يتقاضاه على القروض الاتحادية إلى البنوك التجارية بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 3%.

واعتبر البنك المركزي أن الطلب على الاستهلاك لايزال ثابتا لكن أرباح الشركات والنفقات لاتزال تتراجع في حين أن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي في الخارج يمثل عبئا على الاقتصاد الأميركي. وأكد مجلس الاحتياطي الفدرالي أيضا أنه يجب الاستمرار في احتواء التضخم وذلك في البيان الذي نشره في ختام اجتماع لجنته النقدية.

يشار إلى أن معدل الفائدة بين المصارف يعد أهم سلاح بيد الاحتياطي الفدرالي لمواجهة مشاكل الاقتصاد الأميركي. وقد خفضت أسعار الفائدة من 6.5% مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي إلى 3.5%حاليا.

بوش في خطابه بولاية ميسوري
بوش يدافع عن الميزانية
في غضون ذلك دافع الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة عن السياسات الاقتصادية لإدارته والتي تتعرض لانتقادات متزايدة من الديمقراطيين. وأكد في خطاب ألقاه بمدينة إندبندنس بولاية ميسوري أن مشروع الميزانية الجديد لإدارته يدعم برامج الرعاية الصحية والاجتماعية.

وأكد بوش إصراره على المضي قدما في تعهداته بخفض الضرائب ونفى اتهامات الديمقراطيين بأن خفض الضرائب سيؤدي لارتفاع معدلات التضخم. وأوضح أنه تم الانتهاء من المراجعة نصف السنوية لميزانية الولايات المتحدة لتقديمها إلى الكونغرس. وأوضح أنه تم تخصيص حوالي 100 مليار دولار لخفض حجم الدين الداخلي.

المصدر : وكالات