العال الإسرائيلية تمنى بخسائر كبيرة بسبب الانتفاضة

كشفت تقارير محلية أن شركة الطيران الإسرائيلية (العال) منيت في النصف الأول من العام الجاري بخسائر بلغت 83 مليون دولار وهو ما يتجاوز تقديرات سابقة للشركة بأن الخسائر لن تزيد عن 70 مليون دولار.

وقالت هآرتس اليوم إن النتائج السيئة للربع الثاني ترجع بشكل أساسي إلى الانخفاض الحاد في أعداد القادمين إلى إسرائيل بسبب الانتفاضة الفلسطينية. وذكرت أن الشركة سجلت انخفاضا بنسبة 21% في حركة الركاب في النصف الأول من العام.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجلس إدارة العال صادق على الأرقام أمس الأربعاء. وقالت إن الشركة خسرت 35 مليون دولار في الربع الثاني من العام مقارنة مع الخسائر المتوقعة وهي 20 مليونا فقط.

ويأتي هذا التقرير في أعقاب سلسلة تقارير رسمية تشير إلى أن الأوضاع الاقتصادية في إسرائيل آخذه في التدهور بشكل ملفت بسبب الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية التي أثرت في معظم جوانب الحياة الاقتصادية.

فعلى صعيد التضخم أعلن مكتب الإحصاء الإسرائيلي أمس أن مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية ارتفع بنسبة 0.4% في يوليو/ تموز بعد صعوده بنسبة 0.3% في يونيو/ حزيران مقارنة بالشهر السابق.

وقبل ذلك بيوم أعلن المصدر ذاته انكماش إجمالي الناتج المحلي الإسرائيلي بمعدل سنوي نسبته 0.6% وبلوغ البطالة في الشهر المنصرم مستويات لا سابق لها.

وعزا المكتب تراجع النمو الاقتصادي الذي بدأ في الربع الأخير من العام الماضي إلى الانتفاضة الفلسطينية التي بدأت قبل عشرة أشهر مما أدى إلى انخفاض عائدات السياحة. وكانت وزارة المالية الإسرائيلية توقعت أصلا تسجيل نسبة نمو في إجمالي الناتج الداخلي تعادل 4.5% في العام الجاري.

المصدر : وكالات