قطر تعلن الانتهاء من ترتيبات مؤتمر التجارة العالمية

الشيخ حمد بن فيصل

الدوحة: داود حسن
أعلنت قطر الانتهاء من جميع الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بالمؤتمر الوزاري الرابع لمنظمة التجارة العالمية المقرر عقده في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من التاسع حتى الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل, كما بدأت اليوم اجتماعات مكثفة تستمر يومين بين اللجنة القطرية ووفد من أمانة منظمة التجارة العالمية من أجل مناقشة آخر الترتيبات للمؤتمر.

وقال رئيس اللجنة القطرية المنظمة للمؤتمر الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني للجزيرة نت إن كل الاستعدادات الخاصة بالمؤتمر تم الانتهاء منها سواء السكنية أو الأجهزة الإلكترونية أو المواصلات ومقار المنظمات غير الحكومية كما يجري الآن الانتهاء من إعداد مكاتب الدول داخل المؤتمر.

وأضاف أن "هناك عددا كبيرا من الدول التي طلبت المشاركة في المؤتمر بما يفوق المتوقع, وتلقينا منهم تأكيدات بالحضور طبقا للزمن والجدول الذي حددناه للمؤتمر".

ونفى حمد بن فيصل مقاطعة دول عربية للمؤتمر وقال حتى الآن لم يصلنا أي شيء بخصوص مقاطعة دول عربية للمؤتمر أو احتجاج رسمي على استضافة إسرائيل التي هى عضو في المؤتمر ولا نستطيع منعها من المشاركة، مجددا موقف بلاده من السماح لمناهضي العولمة ومنظمة التجارة العالمية بالتظاهر.

وكان مندوبو 142 دولة عضوا في منظمة التجارة العالمية ناقشوا في جنيف إمكانية إطلاق جولة جديدة من المفاوضات التجارية أثناء مؤتمر الدوحة, وذلك وسط خلافات واسعة بين الأعضاء بشأن عدد من القضايا.

وكان وزراء التجارة بالمنظمة يعقدون الأمل في إطلاق سلسلة من المفاوضات في سياتل عام 1999 لكنهم فشلوا في تقريب وجهات النظر في ما بينهم، ويأملون الآن أن يكون مؤتمر الدوحة قاعدة لإطلاق هذه المفاوضات التجارية متعددة الأطراف.

كما أبدت المفوضية الأوروبية تفاؤلا بتحقيق تقدم لإطلاق جولة جديدة من محادثات التجارة العالمية أثناء الاجتماع الوزاري للمنظمة في الدوحة.

ومن المقرر أن يكون على رأس جدول الأعمال أربعة ملفات أساسية مازال التباين في وجهات النظر قائما بشأنها بين دول المنظمة وتتطلب مرونة في مناقشات الأشهر التي تسبق مؤتمر الدوحة, وهي تطبيق اتفاقات جولة أورغواي الزراعية والعلاقة بين التجارة والبيئة وقوانين منع الإغراق.

وتثير مشاركة إسرائيل في المؤتمر استياء عدد من الدول العربية بسبب قرار الجامعة العربية وقف جميع الاتصالات مع إسرائيل، رغم إعلان قطر أنه ليس من صلاحياتها منع دولة عضو في المنظمة من حضور الاجتماع.

المصدر : الجزيرة