اليابان تأمل إعادة التفاوض حول امتياز نفطي سعودي

وزير التجارة الياباني
كشف مسؤول بوزارة التجارة اليوم عن أن اليابان طلبت من السعودية بحث إمكانية إعادة التفاوض مع شركة الزيت العربية ومقرها طوكيو بشأن امتياز نفطي في الجزء السعودي من المنطقة المحايدة كانت الشركة قد خسرته العام الماضي.

وقال المسؤول إن الذي تقدم بالطلب وزير الاقتصاد والتجارة تاكيو هيرانوما الذي يزور حاليا السعودية في اجتماع مع كبار المسؤولين السعوديين. وأضاف "الأمر الآن يرجع إلى السعودية للرد على الطلب".

وتأتي هذه الأنباء بعد يوم من نفي مسؤول بالوزارة ذاتها أن تكون بلاده بصدد أن تطلب من السعودية إعادة فتح التفاوض على الامتياز، وقال "هذا مستحيل، مثل هذا الطلب لن يحدث". وارتفعت أسهم شركة الزيت العربية بنسبة 7.89% عقب الأنباء.

وكانت الشركة قد خسرت حق امتياز لإنتاج النفط في الجزء التابع للسعودية بالمنطقة المحايدة في فبراير/ شباط من العام الماضي مما أفقدها نصف حجم أعمالها هناك بعد أن رفضت اليابان طلبا سعوديا لبناء وتشغيل خط للسكك الحديدية يستخدم لأغراض التعدين بتكلفة ملياري دولار في المملكة.

وتجري شركة الزيت العربية محادثات حاليا مع الكويت لتجديد امتياز العمل في الجزء الكويتي من المنطقة المحايدة التي تتقاسم الكويت والسعودية إنتاجها. وينتهي أجل هذا الامتياز في يناير/ كانون الثاني 2003.

وغادر هيرانوما طوكيو يوم الثلاثاء الماضي في جولة بالشرق الأوسط تستمر أسبوعا وتشمل أيضا دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت وإيران.

المصدر : رويترز