واشنطن تقبل بحكم في خلاف تجاري مع أوروبا

قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي اليوم إن الاتحاد تلقى إشارات من الولايات المتحدة تفيد بأنها تنوي الالتزام بحكم منظمة التجارة العالمية بشأن نظام إعفاءات ضريبية تمنحه الحكومة الأميركية لعدد من صناعاتها الوطنية لتعزيز قدرتها التنافسية.

وقال مصدر مطلع على القضية إن خبراء منظمة التجارة خلصوا في تقرير سري أمس الاثنين إلى أن الإعفاءات الضريبية الأميركية لقطاع الأعمال تمثل دعما غير مشروع للصادرات. وهدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات حجمها أربعة مليارات دولار على البضائع الأميركية في إطار النزاع.

وقال المتحدث التجاري باسم اللجنة التنفيذية الأوروبية أنتوني غوتش للصحفيين اليوم "النقطة الرئيسية لنا هي الالتزام بقضايا التسوية.. والإشارات التي تلقيناها من الجانب الأميركي تصب في هذا الاتجاه".

وأشار غوتش إلى أن الاتحاد الأوروبي لن يثير مسألة العقوبات إلى أن يرى الموقف الذي ستنتهجه واشنطن، في حين قالت المنظمة الدولية كلمتها في الخلاف.

وكانت هيئة تابعة لمنظمة التجارة قضت قبل نحو شهر لصالح الاتحاد الأوروبي في النزاع المذكور الذي يقول الأوروبيون إن شركات تصدير أميركية رئيسية -مثل بوينغ ومايكروسوفت- تستفيد من قانون يخفف عنها العبء الضريبي، الأمر الذي يضعف من منافسة الشركات الأوروبية.

يذكر أن الولايات المتحدة تتهم الاتحاد الأوروبي بممارسات مشابهة وتقول إن شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات تحصل على منح مالية كبيرة من الاتحاد الأوروبي بقصد تعزيز موقف الشركة أمام منافستها الرئيسية بوينغ الأميركية.

المصدر : رويترز