أستراليا تحث الآسيان على إجراء إصلاحات

حث وزير الخارجية الأسترالي ألكساندر داونر الدول الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) على الاستعجال في إجراء إصلاحات هيكلية لئلا تفقد الرابطة ثقة الشركات المنافسة والاستثمارية.

وقال لدى توقفه في سنغافوره متوجها إلى العاصمة الفيتنامية هانوي لحضور قمة آسيان إن الإصلاحات الهيكلية باتت أمرا ملحا جدا في الوقت الراهن بسبب الأزمة الآسيوية التي حدثت بين عامي 1997 و1998.

وأضاف أن تأخير الإصلاحات سيؤخر الدول العشر الأعضاء في الرابطة عن اللحاق بركب العولمة وسيؤخر ازدهار المنطقة اقتصاديا. وشدد على أهمية الإسراع في الإصلاحات رغم صعوبتها من أجل سكان المنطقة البالغ عددهم خمسمائة مليون شخص.

ويرى المراقبون أن هناك مآخذ كثيرة على الآسيان منها سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء. فالأزمة الاقتصادية التي ضربت المنطقة قبل أربع سنوات برهنت على ضرورة إبقاء أواصر التعاون بين دول الرابطة. وقد وجهت انتقادات كثيرة إلى الآسيان في تلك الفترة بسبب فشلها في مجابهة الأزمات الاقتصادية التي أصابت تلك الدول.

تعاون مع تايلند وسنغافوره
إلى جانب ذلك قال داونر إن بلاده اتفقت مع تايلند على توقيع اتفاقية ثنائية للتجارة الحرة. وأشار إلى أن أستراليا تتطلع إلى توقيع اتفاقية مماثلة مع سنغافوره مستغلة فرصة انعقاد قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

يشار إلى أن أستراليا ستوقع اتفاقيتي التجارة الحرة مع تايلند وسنغافوره رغم قرار اتخذته قمة آسيان العام الماضي بمنع دول جنوب شرق آسيا من إبرام أي اتفاقيات تجارية مع أستراليا وجارتها نيوزيلندا.

وقد أعرب داونر عن عزم بلاده على مناقشة اتفاقيات التجارة الحرة مع منظمة آسيان نفسها وليس مع الدول المعنية. وقال "ما دامت آسيان تمنعنا من التفاوض معها, لذلك نحاول أن نجد لنا سبلا أخرى للتفاوض مباشرة مع الدول الراغبة بإقامة علاقات تجارية معنا".

المصدر : وكالات