البريطانيون يتوقعون تبني اليورو وإلغاء الإسترليني عام 2005

أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم أن معظم البريطانيين يعتقدون أن بريطانيا ستلغي الجنيه الإسترليني وتقر استخدام اليورو بحلول عام 2005.

وجاء في الاستطلاع الذي أجراه معهد موري لحساب صحيفة ميرور أن 51% من البريطانيين يعتقدون أن بريطانيا ستستخدم العملة الأوروبية الموحدة في غضون أربع سنوات مقابل 34% قالوا إن هذا أمر غير محتمل.

وقال الاستطلاع إن ثلاثة أرباع الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن بريطانيا في طريقها نحو إلغاء الجنيه الإسترليني بحلول عام 2010.

ولم يوضح الاستطلاع ما إذا كان الناس سعداء أم غير سعداء بانتهاء العمل بالإسترليني. وقالت استطلاعات سابقة إن غالبية الشعب البريطاني تريد إبقاء الجنيه ولكنهم كيفوا أنفسهم على اختفائه.

وقد أجري استطلاع موري بعد أيام من فوز حزب العمال بزعامة توني بلير رئيس وزراء بريطانيا في الانتخابات العامة بأغلبية ساحقة في السابع من يونيو/ حزيران الماضي.

وجاء فوز حزب العمال على حساب زعيم حزب المحافظين المعارض ويليام هيغ الذي خاض حملته الانتخابية بشعار "أنقذوا الجنيه"، غير أن خسارته للانتخابات اضطرته للاستقالة.

المصدر : رويترز