عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إنه يقصف أهدافا تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غزة ردا على صواريخ أطلقتها الحركة

صندوق النقد يحث روسيا على تسريع وتيرة الإصلاحات

دعا صندوق النقد الدولي روسيا إلى الإسراع في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية لتفادي تدهور وضعها الاقتصادي في أعقاب التحسن الذي سجل العام الماضي. يأتي هذا بعد يوم من مطالبة أوروبا والولايات المتحدة موسكو بضرورة تنفيذ إصلاحات اقتصادية قبل انضمامها لمنظمة التجارة العالمية.

واعتبر الصندوق في بيان أمس أن "الأداء الاقتصادي العام في روسيا في العام 2000 كان جيدا", ولكن مجلس إدارة صندوق النقد "اعتبر أن السلطات الروسية لم تستفد بما فيه الكفاية من الظروف المؤاتية لتسريع تنفيذ الإصلاحات الهيكلية".

ورأت إدارة الصندوق التي درست الآفاق الاقتصادية الروسية في إطار برنامج متابعة للوضع في هذا البلد أن روسيا ستواجه هذا العام تباطؤا في حركة النمو و"بعض التسارع في وتيرة التضخم".

ومن المقرر أن يتراجع معدل النمو إلى 4% في عام 2001 مقارنة بـ7.7% في عام 2000 الذي شهد قفزة في أسعار النفط في حين ستزداد أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 17.6% بدلا من 20.8% في العام الماضي.

وأوضح الصندوق أنه يتوقع أن يسجل ميزان المدفوعات الروسي فائضا قدره 35.6 مليار دولار هذا العام في مقابل 45.3 مليار دولار في العام الماضي بينما سيمثل الاحتياطي الرسمي للعملات الأجنبية قيمة ستة أشهر من الواردات مقارنة بنحو 5.5 أشهر العام الماضي.

وأشار الصندوق إلى أن "التباطؤ الأخير في حركة النمو وتسارع وتيرة التضخم يظهران ضرورة التيقظ وتصحيح السياسة للحفاظ على المكتسبات الأخيرة على الصعيد الاقتصادي العام".

ويطالب صندوق النقد الدولي أيضا تسريع عملية تطبيق الإصلاحات الضريبية والمصرفية بالإضافة إلى تعزيز إجراءات تحرير الاقتصاد وتسديد الديون.

وأوضح الصندوق أن روسيا مطالبة في عام 2003 بتسديد مستحقات ضخمة من ديونها الخارجية ويترتب عليها لذلك أن تطبق برنامجها للإصلاحات الهيكلية "بطريقة حاسمة" بغية ضمان المحافظة على النتائج الاقتصادية الجيدة التي حققتها و"التقليل من المخاطر المرتبطة بالأسعار المتقلبة للطاقة".

واعتبر الصندوق أن تطبيق إصلاحات هيكلية "بفعالية" واحترام برنامج تطبيق هذه الإجراءات سيساعدان روسيا في الحصول مستقبلا على دعم مالي من قبل الصندوق إن احتاجت لذلك.

المصدر : الفرنسية