هبوط أسعار النفط وأوبك تحذر من تدهور أكبر

أعرب مسؤول رفيع في أوبك عن خشيته من تدهور أسعار النفط العالمية في الخريف المقبل إلى ما دون مستوى 21 دولارا للبرميل بسبب تدني الطلب عليه في الولايات المتحدة واستئناف العراق صادراته النفطية. ويتزامن هذا مع انخفاض حاد في الأسعار اليوم إلى ما دون 25 دولارا للبرميل.

فقد قال شكري غانم مساعد الأمين العام لمنظمة الأقطار المصدرة للنفط أوبك لصحيفة "كورير" النمساوية اليوم إن "أسعار النفط تواجه ضغوطا، وقد تنخفض إلى ما بين 21 و22 دولارا (للبرميل) في الخريف".

وقد تراجعت أسعار النفط بشكل كبير الأسبوع الماضي إلى ما دون 25 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ أبريل/ نيسان الماضي. ويعود هذا التراجع إلى تدني الطلب في الولايات المتحدة واستئناف العراق تصدير نفطه الذي توقف لمدة خمسة أسابيع.

وأشارت بيانات منظمة أوبك إلى أن معدل سعر النفط المرجعي لسبعة أنواع من النفط الخام -وهي الأنواع التي قصدها غانم- بلغ 23.53 دولارا للبرميل.

وعقدت أوبك اجتماعين في يونيو/ حزيران، ويوليو/ تموز الماضيين، في أعقاب تعليق العراق لصادراته، وقررت في كلا الاجتماعين الإبقاء على الحصص الإنتاجية لدولها على ما هي عليه دون أي تغيير.

ويتوقع أن تعقد المنظمة اجتماعها المقبل في فيينا في 26 سبتمبر/ أيلول المقبل، وقد تلجأ إلى تطبيق آلية تصحيح الأسعار إن تجاوزت الأسعار مستوى 28 دولارا للبرميل أو تدنت عن 22 دولارا.

المصدر : وكالات