اليابان: لن نستجيب لمطالب الصين في الخلاف التجاري

وزير التجارة الياباني
قال تاكيو هيرانوما وزير التجارة الياباني إن بلاده لن ترضخ لمطالب الصين بأن تلغي اليابان القيود التي فرضتها على بعض وارداتها من المنتجات الزراعية الصينية وهي القيود التي تسببت في خلافهما التجاري. وحث الوزير بكين على الالتزام بقواعد التجارة العالمية.

وزادت حدة الخلاف التجاري المزمن بين الشريكين التجاريين الآسيويين العملاقين منذ أن فرضت الصين تعريفات تجارية عقابية بنسبة 100% على واردات السيارات اليابانية والهواتف المحمولة وأجهزة تكييف الهواء في أواخر الشهر الماضي.

وجاءت هذه الخطوة ردا على فرض اليابان قيودا طارئة ومؤقتة في أبريل/ نيسان الماضي على واردات بعض المنتجات الزراعية الصينية.

وقال هيرانوما لتلفزيون أساهي "سنتمسك بمبادئنا في اجتماع لمسؤولين كبار ابتداء من الثالث من يوليو". ومن المقرر أن يعقد الجانبان محادثات يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين في العاصمة الصينية بكين.


تفجر الخلاف التجاري بين البلدين بعد فرض الصين رسوما جمركية على عدد من السلع اليابانية ردا على قيود فرضتها طوكيو على دخول بعض المنتجات الزراعية الصينية إلى
أسواقها
وأكد هيرانوما أن قرار اليابان فرض القيود على الواردات يتماشى مع قواعد منظمة التجارة العالمية في حين أن رد الصين يمثل انتهاكا لهذه القواعد.

وقال إن "الصين على وشك الانضمام لمنظمة التجارة العالمية واليابان ساندت ذلك. إذا كانت ستنضم لمنظمة التجارة العالمية فعليها أن تتبع قواعد المنظمة في المقام الأول". وأضاف أن اليابان لن ترضخ للصين.

وقالت بكين إنها مستعدة لإجراء محادثات ولكن حل هذا الخلاف يتوقف على اليابان التي يتعين عليها أن تزيل القيود التي فرضتها على المنتجات الزراعية الصينية.

المصدر : رويترز