افتتاح القمة الاقتصادية الأوروبية وسط إجراءات أمنية مشددة

متظاهر يواجه رجال الشرطة أثناء انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي في غوتنبرغ الشهر الماضي (أرشيف)
افتتحت اليوم في سالزبرغ بالنمسا القمة الاقتصادية الأوروبية وسط إجراءات أمنية مشددة للحيولة دون تمكين الجماعات المناوئة للعولمة من تنظيم احتجاجات ومظاهرات أثناء انعقاد القمة التي تستمر حتى يوم الثلاثاء.

وتعقد القمة تحت رعاية المنتدى الاقتصادي العالمي ورئاسة رجل الأعمال الشهير جورج سوروس.

وقد شوهد رجال الشرطة وهم يعترضون المشاة والسيارات عند نقاط التفتيش المنتشرة في مختلف أنحاء المدينة، إذ أقيمت الحواجز على كثير من طرقاتها المؤدية إلى موقع انعقاد القمة التي سيحضرها قادة الدول الأوروبية وساستها واقتصاديوها.

وقد لجأت السلطات النمساوية لهذه الإجراءات في أعقاب الاشتباكات العنيفة التي خلفت سبعين جريحا أثناء انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي بمدينة غوتنبرغ السويدية الشهر الماضي، إضافة إلى سقوط أكثر من ثلاثين جريحا أثناء تظاهرة شهدتها مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي احتجاجا على سياسات البنك الدولي.


تقارير صحفية محلية تقول إن السلطات الأمنية نشرت ما يقدر بحوالي خمسة آلاف شرطي لضمان الهدوء في سالزبرغ التي يقال إنها مسقط رأس الموسيقي المعروف موزار، إضافة إلى كونها مقصدا سياحيا هاما

وقالت تقارير صحفية محلية إن السلطات الأمنية نشرت ما يقدر بحوالي 5 آلاف شرطي لضمان الهدوء في هذه المدينة التي يقال إنها مسقط رأس الموسيقي المعروف موزار، إضافة إلى كونها مقصدا سياحيا هاما.

وقد دافع محافظ المدينة هاينز شادن عن تلك الإجراءات وقال في حديث لإحدى محطات التلفزة النمساوية إن الاشتباكات في الطرقات ومشاهد العنف والسلب ستلحق ضررا بالغا بصناعة السياحة في المدينة.

وقد اشتكى منظمو الاحتجاجات يوم أمس من أن السلطات الأمنية تبالغ في تصوير مخاطر العنف الذي قد ينجم عن أعمال الاحتجاج.

وتشكل القمة الاقتصادية الأوروبية منتدى تلتقي فيه قيادات القارة من ساسة وخبراء اقتصاد ورجال أعمال لمناقشة جملة من القضايا التي تهم الاتحاد الأوروبي من قبيل توسيع الاتحاد ووضع تصور لعلاقة روسيا مع بقية دول القارة.

ومن المقرر أن يحضر اجتماع القمة أكثر من 600 شخص من 44 دولة بمن فيهم 15 رئيس دولة أو رئيس وزراء إضافة إلى 40 وزيرا.

المصدر : أسوشيتد برس